للتسجيل اضغط هـنـا

أهلا وسهلا بكم بمنتديات ديريك المحبة


.::||[ آخر المشاركات ]||::.
كم عدد أصناف الجبنة في العالم؟ [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     لا ترتكب هذه الأخطاء في البلدا... [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     ما هي الكواكب التي نراها بالعي... [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     كيف تخفف من الأعراض المرضية لح... [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     اكتشاف الميناء الذي انطلق منه ... [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     55 معلومة غريبة وغير معلومة [ الكاتب : سعاد نيسان - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     شارك بآية من الكتاب المقدس واث... [ الكاتب : إسحق القس افرام - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     جماعة الكفن الابيض [ الكاتب : رامي توما - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »     الف مبروك نقولها للوالدين شربل... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : Georgette Hanna - ]       »     سجل حضورك بأسعد أوقات المحبة [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : سعاد نيسان - ]       »    



نور موقع ديريك المحبة بالعضو الجديد
نتمنى لك قضاء أفضل الأوقات ... عبر صفحات موقع ديريك المحبة
 
العودة   منتديات ديريك المحبة > القسم الثقافي > أهم الشخصيات التاريخية العالمية
اسم العضو
كلمة المرور
 

إضافة رد
كاتب الموضوع: المختار | المشاهدات: 3472 | المشاركات: 26
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2012, 04:34 AM   رقم المشاركة : 1
المختار
المراقب الإداري العام
 
الصورة الرمزية المختار






المختار غير متواجد حالياً


الاوسمة
قلم ديريك المحبة 
Exclamation قداسة البابا شنودة الثالث

قداسة البابا شنودة الثالث
تاريخ الميلاد : الجمعة 3 أغسطس 1923
مكان الميلاد : قرية سلام بمحافظة أسيوط
الاسم قبل الرهبنة : نظير جيد روفائيل .
تاريخ نياحته: 17 مارس 2012
هذا الموضوع يعتبر موضوع متكامل عن سيرة حياة قداسة البابا العطرة وانجازاته العظيمة ويتضمن الموضوعات التالية:


من ذكريات قداسة البابا شنودة الثالث
خدمة قداسة البابا شنودة الثالث
رهبنة قداسة البابا شنودة الثالث
دخول قداسة البابا شنودة الثالث الى الصحراء الداخلية
قصة تجليس قداسة البابا شنودة الثالث
إنجازات قداسة البابا شنودة الثالث
الجوائز التي حصل عليها قداسة البابا شنودة الثالث
من هو قداسة البابا شنودة الثالث في سطور مختصرة
ضحكات ودموع قداسة البابا شنودة
موضوعات ذات صلة وتشمل:
عظات قداسة البابا شنودة الثالث
تأملات بالموسيقى لقداسة البابا شنودة الثالث
قصائد البابا شنودة الثالث - فيديو
فيلم همسة حب ويحكي سيرة حياة قداسة البابا شنودة الثالث
صورة وتأمل ( من أقوال قداسة البابا شنودة الثالث)
باقة رائعة من اقوال قداسة البابا شنودة - فيديو
جميع قصائد قداسة البابا شنودة الثالث (بالتواريخ)
منوعات كتابية لقداسة البابا شنودة وتشمل زجل(في حب مصر) مناجاة - شعر فكاهي
مجموعة صور لقداسة البابا شنودة الثالث
مجموعة كتب لقداسة البابا شنودة
نياحة قداسة البابا شنودة الثالث


من ذكريات قداسة البابا عن هذه الفترة


+ في يوم 3 أغسطس 1923 ولدت في قرية سلام بمركز اسيوط وتوفيت والدتي بعد ولادتي بأيام قليلة. ومن البصمات الواضحة اللي تركتها وفاة أمي في سماتي الشخصية الجدية منذ الصغر.فلم اتعود اللعب مع الاطفال.
+ ولما بلغت 6 سنوات انتقلت من قريتنا إلى دمنهور. ثم إلى الاسكندرية وأخذت فيها ثانية وثالثة ابتدائي وفي سنة رابعة ذهبت إلى اسيوط.
+ ونتيجة وفاة والدتي بعد ميلادي انشغلت الاسرة ونسوا استخراج شهادة ميلاد لي ومن ثم رفضت المدارس الحكومية ان تقبلني بعد الشهادة الابتدائية لعدم وجود شهادة ميلاد وارسلوني للطبيب لتسنيني وصدرت شهادة تسنين بالتاريخ الصحيح وباسمي نظير جيد.
+ انتقلت إلى القاهرة فأتممت تعليمي الثانوي بمدرسة الايمان الثانوية بشبرا.
+ وفي عام 1939 كانت اول قصيدة شعرية منظومة ودارت حول موضع مولدي وقلت فيها:-
أحقاً كان لي أم فماتت
ربَّاني الله في الدنيا غريباً
أم أني قد خلقت بغير أُمٍ
أحلق في فضاء مُدَلهِم
+ كنت معجباً بمكرم عبيد وأحفظ بعض كلماته وقد ألقيت امامه قصيدة فأُعجب بها، وفي هذه الفترة كان يهمني حياتي الدراسية لأن ماكنت أسعى إليه هو التفوق.
+ انجذبنا أنا وشقيقي الأستاذ شوقي جيد إلى الجو الديني بفضل صلوات الأنبا مكاريوس مطران اسيوط لدرجة أن شقيقي تحول إلى الدراسة في كلية اللاهوت وأصبح قسيساً.


دراسته الجامعية
============
التحق بجامعة فؤاد الأول، في قسم التاريخ، وبدأ بدراسة التاريخ الفرعوني والإسلامي والتاريخ الحديث، وحصل على الليسانس بتقدير (ممتاز) عام 1947.
• وفي السنة النهائية بكلية الآداب التحق بالكلية الإكليركية. وبعد حصوله على الليسانس بثلاث سنوات تخرج من الكلية الإكليركية عمل مدرساً للغة العربية ومدرسا للغة الإنجليزية.
• حضر فصولا مسائية في كلية اللاهوت القبطي وكان تلميذاً وأستاذاُ فى نفس الكلية فى نفس الوقت.
• كان يحب الكتابة وخاصة كتابة القصائد الشعرية ولقد كان ولعدة سنوات محررا ثم رئيسا للتحرير قي مجلة مدارس الآحاد وفي الوقت نفسه كان يتابع دراساته العليا في علم الآثار القديمة.


من ذكريات قداسة البابا عن هذه الفترة
:
=======================
+ التحقت بكلية الآداب قسم التاريخ وحصلت على الليسانس في عام 1947 بتقدير ممتاز، وخلال فترة الجامعة كتبت قصيدة غريباً عشت في الدنيا.
+ أديت واجبي الوطني في نفس العام كضابط احتياط بسلاح المشاة وكان ترتيبي الأول.
+ عملت مدرسا صباحا وفي نفس الوقت التحقت بالكلية الاكليركية قسم مسائي وكان ترتيبي الاول وعينني الارشدياكون حبيب جرجس مدرساً بها لما رآه من تفوقي.
علاقتي بأبونا مينا البراموسي المتوحد ( البابا كيرلس السادس)
+ كنت اعرف ابونا مينا من عام1948، وكنت أحب فيه الطيبة والتعبد.. كنت أتردد على كنيسته بمصر القديمة،وانتهى بي الامر إلى ان سكنت هناك اتمتع بقداسته صلواته ورعايته وارشاده
رهبتني
+ إن فكرة الرهبنة موجودة عندي منذ كنت طالباً في الجامعة، فقد شعرت أن هناك شيء أسمى من هذه الدنيا بكثير. واشتقت لأن أكون راهباً وعاشت الفكرة في حياتي وأشعاري وأذكر أنني كتبت قصيدة وانا في السنة الثالثة بالكلية عنوانها "غريباً".
غريباً عشت في الدنيا
غريباً في أساليبي
غريباً لم أجد سمعاً
يحار الناس في ألفي
نزيلاً مثل آبائي
وأفكاري وأهوائي
أفرِّغ فيه آرائي
ولا يدرون ما بائي
الرجل الثالث من اليمين
خدمة البابا شنودة الثالث
==================
وفى أثناء خدمته فى الكلية الإكليريكية كافح .. وناضل .. من أجل حقوق الإكليريكية وكانت النتيجة إنتقال الكلية الإكليريكية بإنتقال الكلية الإكليريكية إلى مكانها الحالي فى أرض الأنبا رويس حيث بنى لها مبانى مخصصة والإستعانة بالأماكن الكثيرة فى هذه المنطقة بعد أن كانت في مبنى قديم متواضع فى مهمشة , ودعم هيئة التدريس بالخبرات العلمية من المدرسين الباحثين فى شتى المجالات , كما تم في عهده زيادة الإعتماد المالى المخصص لصرف عليها من قبل المجلس الملى العام .
وبدأ نظير جيد خدمته فى مجال مدارس الأحد عام 1939 م فى كنيسة السيدة العذراء بمهمشة والتي كانت كنيسة الكلية الإكليريكية فى ذلك الوقت وكانت فى فناء الكلية .
وفى عام 1940 - 1941 م أنشأ فرع لمدارس الأحد فى جمعية الإيمان بشبرا , ونظرا لنشاطه الكبير ضمه الإرشيدياكون حبيب جرجس للجنة العليا لمدارس الأحد .
أما شهرته فى الخدمة فقد توجت فى مجال الشباب بكنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا حيث كان متحدثاً لبقا وممتازاً فتجمع النشئ الجديد حول خدمته وجذبهم إلى الروحانيات التي تملأ الكتاب المقدس .
وكان أجتماع الشباب بهذه الكنيسة مساء كل أحد مكتظا بالشباب والخدام وشاع نجاح خدمته فلم يكن حضور إجتماع الشباب مقتصراً فقط على شباب الحي الذي تقع فيه الكنيسة ولكنه أجتذب أيضاً خدام وشباب من كنائس وأحياء مختلفة كانوا يحضرون من بعيد محتملين مشقة السفر ليستمعوا ويستفيدوا من موهبة الروح القدس المعطاه لهذا الشاب فملأ الخادم نظير جيد كل مكان تطأه قدماه من إرشاد وتعليم .
وكان التعليم وأرشاد النشئ موهبة خاصة يتمتع بها فقد وصل لأن يكون اميناً لمدارس الأحد فى كنيسة الأنبا أنطونيوس , وكان مهتماً بالأجيال الجديدة لأنها زرع الرب فى حقله .
وكان يذهب ليخدم فى فروع كثيرة يلقي فى أجتماعاتهم كلمات الروح القدس , فكان له فصل خاص للثانوية العامة فى مدارس الأحد السيدة العذراء بروض الفرج .. وفصل آخر لطلبة الجامعة فى بيت مدارس الأحد .. وفصل للخدام فى كنيسة الأنبا أنطونيوس .. فكان يقوم بالتدريس فى أماكن مختلفة فى أوقات مختلفة من الأسبوع كما كان يحمل بعض مشاكل هؤلاء الشباب ويقوم بحلها معهم بإرشاد الروح , وإلى جوار هذه الأعباء كان كثيراً ما يدعى لإلقاء الدراسات فى إجتماعات الخدام , وأيضا المساهمة فى أعداد والقاء العظات والكلمات فى مؤتمرات مدارس الأحد فى الأقاليم .
ولم يكن نظير جيد لبقا فحسب ولكن ظهرت له موهبة أخرى وهى موهبة الكتابة ونظم الشعر وقام بنذر مواهبه كلها بل وحياته كلها لخدمة الرب يسوع الذى يحبه ففي مجــلة مدارس الأحد التى ظهرت فى 1947 م , فبدأ نظير جيد إنتاجه الغزير فى الكتابة بقصيدة رائعة كانت بعنوان " أبواب الجحيم " وفيها أظهر عظمة الكنيسة المسيحية التى راعبها المسيح وكم عانت من أضطهاد وألام من الداخل والخارج لأن لنا مواعيد من الرب أن أبواب الجحيم لن تقوى عليها .
وبعد مضي سنتين على صدور مجلة مدارس الأحد حمل مسؤولية إدارتها وتحريرها وأستطاع من خلال مسئولياته فيها أن يعبر عن آماله وآمال الجيل الجديد من الشباب فى مستقبل الكنيسة القبطية القرن العشرين .. فبدأ يوجه الفكر القبطى ويؤثر فيه وتبنى الكثيرين آراءه وأفكاره , فكتب فى كافة نواحى المجتمع الكنسى القبطى ومشاكله .
وظل نظير جيد يكتب ويكتب فى مجلة مدارس الأحد منذ صدورها عشرات المقالات متنوعه فكتب عن الحياة الروحية ودراسات فى الكتاب المقدس وإصلاح الكنيسة وتاريخ الكنيسة ومشاكل الشباب , وكتب اربعة مقالات طويلة للرد على شهود يهوة .. صارت فيما بعد بحثا كبيراً عن لاهوت المسيح .. كما كتب أيضا الكثير من القصائد الشعرية التى صارت فيما بعد تراتيل روحية يتغنى بها الشعب القبطى .
أما أكثر مقالاته غرابه وروحانية في نفس الوقت هو الموضوعات التى كتبها عن إنطلاق الروح , والتي كان فى العادة يكتبها عند عودته من خلوته بالدير .. فقد كان دائم التردد على دير السريان وكان يقضي فيه فترات طويلة للعبادة والصلاة , وكانت هذه المجموعة من المقالات هي آخر مقالات كتبها فى مجلة مدارس لم يستطع بعدها مقاومة الحب الكبير فى قلبه نحو الرب يسوع فترك كل شيء وتبعه وذهب إلى الدير وترهبن هناك .
أما آخر مقالاته بالتحديد التى كتبها فى مجلة مدارس الأحد كانت بعنوان " تمنيت لو بقيت هناك " .. وأبيات أخرى بعنوان " يا سائح " وبعدها أنطلق إلى الدير حيث رسم راهباً فى 18 يوليو 1954 م بأسم الراهب أنطونيوس وكان قد بلغ من العمر 31 عاماً .
كان من الأشخاص النشيطين في الكنيسة وكان خادما في مدارس الآحاد.
ثم ضابطاً برتبة ملازم بالجيش.


رهبنة البابا شنودة الثالث
==================
• رسم راهباً باسم (انطونيوس السرياني) في يوم السبت 18 يوليو 1954، وقد قال قداسته انه وجد في الرهبنة حياة مليئة بالحرية والنقاء. ومن عام 1956 إلى عام 1962 عاش قداسته حياة الوحدة في مغارة تبعد حوالي 7 أميال عن مبنى الدير مكرسا فيها كل وقته للتأمل و الصلاة.
• وبعد سنة من رهبنته تمت سيامته قساً.
• أمضى 10 سنوات في الدير دون أن يغادره.
• عمل سكرتيراً خاصاً لقداسة البابا كيرلس السادس في عام 1959.
• رُسِمَ أسقفاً للمعاهد الدينية والتربية الكنسية، وكان أول أسقف للتعليم المسيحي وعميد الكلية الاكليريكية، وذلك في 30 سبتمبر 1962.
من ذكريات قداسة البابا عن هذه الفترة:
==================
+ ذهبت إلى دير السريان يوم 15 يوليو 1954 وتمت رسامتي راهباً باسم أنطونيوس السرياني في 18 يوليو 1954 وظللت في وادي النطرون 11 عاما لم أغادره مرة واحدة منذ عام 1952 إلى 1962 قضيتها في التأليف والترجمة والنسخ المخطوطات الأثرية وإعادة كتباتها.
+ كنت مسؤولاً عن مكتبة الدير ومطبعته، والاشراف على بيت الخلوة، والشرح للسائحين الأجانب، والأعترافات والإرشاد، ومسؤلاً أيضاً عن المرضى وتضميد جروحهم.
+ وفي عام 1957 عشت في مغارة على بعد ثلاثة كيلو مترات ونصف من الدير، وفي عام 1960 ذهبت إلى مغارة أخي على بعد 12 كيلو متر من الدير كنت أجلس فيها أسابيع لا أرى وجه إنسان ولا أسمع صوت إنسان.
قصة أختياره أسقفاً للتعليم
================
عندما طلبني قداسة البابا كيرلس – الله ينيح نفسه – لمشكلة خاصة في الدير.. وبعد أن أنهى حديثه معي، كان من عادته أن كل واحد يسلم عليه،يصلي على رأسه قبل أن يخرج ومسك رأسي ومعاه الأنبا ثاؤفيلس وقال شنودة أسقف للكلية الإكليريكية والمعاهد الدينية.. وكان ذلك في يوم الثلاثاء 25 ستمبر 1962.
وتمت سيامتي أسقفاً للتعليم والمعاهد الدينية في صباح الأحد 30 سبتمبر 1962 مع سيامة انبا صموئيل أسقفاً للخدمات. وكانتا أول اسقفيتين عامتين تنشئهما الكنيسة القبطية في مصر.
دخول البابا شنودة الى الصحراء الداخلية
==================
وبإنتهاء عام 1957 م إنتفل الراهب انطونيوس إلى مرحلة أخرى من مراحل الرهبنة وهي الانعزال عن حياة الشركة بــ الدير والعيش فى حياة الوحده ووجد الراهب أنطونيوس كهفاً .. يصلح لوحدته .. ولا يزيد عرضه عن متر واحد وطوله ثلاثة أمتار ونصف , وكانت المغارة على بعد 3ر5 كيلومتر من الدير , وتركها لمغاره أخرى تبعد عن الدير 12 كيلوميتر ووضع فى مدخله مكتبه وبدأ يعد قاموساً للغة القبطية .. ووجد مكانا محفوراً فى الصخر أستعمله كرف وضع فيه المجموعة الكاملة لكتابات الآباء , وبحفرة اخرى كتب خاصة بالرهبان كتبها رهبان قدامى تشرح لهم حروب الشرير وحروب الفكر وطريقة معيشتهم وغيرها من الكتب التي تهم راهب متوحد معتكف بعيداً حتى عن ديره .
وكانت تمر عليه أسابيع لا يرى فيها وجه إنسان وكانت فرصة للخلوة مع الرب يسوع والتأمل والدراسة وتتبع القديسين فى أعمالهم وأقولهم من قرائته لكتبهم .
ولم يخرج أبونا انطونيوس من ديره إلا لسوى حاجة شديدة وبإلحاح شديد عليه وذلك ليكون سكرتيراً للبابا كيرلس السادس . وذكر جرجس حلمي عازر المستشار الصحفي للبابا شنودة
وكانت رهبنة الأنبا شنودة "نظير جيد روفائيل" في 17 يوليو عام 1954 وشغل الراهب الجديد نفسه بإعادة كتابة مخطوطات الأديرة القديمة. وقام بطبعها ولما استدعاه البابا "كيرلس السادس" للانضمام إلي سكرتاريته والإقامة معه في الطابق السادس في المقر البابوي بالدرب الواسع ب "كلوت بك" اصطدم هذا الراهب بالدكتور كمال رمزي استينو نائب رئيس الوزراء وقتها بسبب كتاب أصدره الدكتور نظمي لوقا وأمر كمال الدين حسين وزير التعليم وقتها بطبع الكتاب وتوزيعه في مدارس مصر وسوريا وترك موقعه وعاد إلى الدير وأذكر أنه قال لي وكنت أجالسه في مسكنه بالدور السادس بأنني أشتهي أن أعود إلي صحراء مصر علي رمالها وفي أحضانها


قصّة تجليس قداسة البابا شنودة الثالث
==================
بعد نياحة قداسة البابا كيرلس السادس في 9 مارس 1971 تم اختيار الانبا انطونيوس مطران سوهاج ليكون قائم مقام البطريرك واجريت عدة اجتماعات على فترات متوالية لانتخاب من يرشحونهم للكرسي المرقسي. وأسفرت عن فوز الأنبا صموئيل والانبا شنودة والقمص تيموثاوس المقاري، وقدمت هذه الأسماء الثلاثة للقرعة الهيكلية.
+ كان يوم الاحد 31 أكتوبر 1971 مشهوداً حافلاً بالمشاعر، بدأ بالقداس اٌلإلهي وبعد رفع بخور باكر أحضروا مائدة ووضعوها أمام الهيكل ووقف الأنبا انطونيوس وفي يده الأوراق الثلاثة التي تحمل كل منها اسم احد المرشحين وأمسك كل ورقة وطبقها بنظام واحد ووضعها في علبة أمام الناس وختمها بخاتمه، ووضعها على المذبح لتحضر صلوات القداس الإلهي.
+ بعد إنتهاء ألحان التوزيع بدأت القرعة.. أحضروا العلبة وجمعوا الأولاد الصغار وكانوا تسعة ليأخذ أصغرهم وهو ايمن منير كامل الورقة المختارة بعدما صلى الناس كيرياليسون41 مرة كانت الصلوات تهز الكنيسة وكان المشهد رهيباً أبكى كثيرين.
+ تم إخفاء وجه الطفل وتلثيمه وسحب الورقة واخذها القائم مقام فكان الأنبا شنودة هو المختار من الله.
يوم التتويج
======
كان يوم 14 نوفمبر سنة 1971 يوما خالداً في تاريخ كنيستنا القبطية بدأ بصلاة رفع بخور باكر وبعد الإبراكسيس تحرك موكب البابا يحيط به جميع المطارنة والأساقفة وكانت اجراس الكنيسة تدق بفرح وما أن وصل إلى باب الكاتدرائية حتى سلمه رئيس الشمامسة (د.يوسف منصور) مفتاح بابها فأخذه ليفتح وهو يرتل المزمور117
"افتحوا لي أبواب البر، لكي أدخل فيها وأعترف للرب"
انا يا نجم غريب ههنا
ايها النجم الذي ارشدنا منذ اجيال لطفل المذود
انا يا نجم غريب ههنا وشريد ليس لي من مرشد
قد ضللت الله دهرا لم أجد ذلك الهادي الذي يهدي يدي
فأرشد القلب إلى مزوده واتركني في خشوع العابد
بين أملاك بهي شكلهم ركع حول يسوع سجد
+ في عهد قداسته تمت سيامة أكثر من 100 أسقفاً؛ بما في ذلك أول أسقف للشباب، ومئات من الكهنة وعدد غير محدود من الشمامسة في القاهرة والإسكندرية وكنائس المهجر.
+ أولى قداسته إهتماماً خاصاً لخدمة المرأة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.
+ بالرغم من مسؤوليات قداسته العديدة والمتنوعة إلا أنه يحاول دائماً قضاء ثلاثة أيام أسبوعيا في الدير، وحب قداسته لحياة الرهبنة أدى إلى إنتعاشها في الكنيسة القبطية حيث تم في عهده سيامة المئات من الرهبان والراهبات.. وكان أول بطريرك يقوم بإنشاء العديد من الأديرة القبطية خارج جمهورية مصر العربية وأعاد تعمير عدد كبير من الأديرة التى إندثرت.
+ في عهده زادت إلايبارشيات كما تم إنشاء عدد كبير من الكنائس سواء داخل أو خارج جمهورية مصر العربية.



انجازات قداسة البابا شنودة الثالث
==================
+ هو أول بابا منذ القرن الخامس يختار من أساتذة الكلية الإكليركية.
+ هو أول بابا يستمر بعد سيامته في إلقاء الدروس بالإكليركية و إدارتها.
+ هو أول بابا يؤسس 7 فروع للإكليركية بداخل البلاد وفي بلاد المهجر.
+ هو أول بابا يرأس ويؤسس مجلة أسبوعية و يكون عضوا بنقابة الصحفين.
+هو أول بابا يواظب على إلقاء 3 محاضرات أسبوعيا بالقاهرة و الإسكندرية بخلاف
اجتماعاته الشهرية مع الخدام و الكهنة و الجمعيات.
+ هو أول بابا منذ 15 قرناً يزور كرسي روما وكرسي القسطنطينية.
+ هو أول بابا يؤسس كنائس قبطية أرثوذكسية في كينيا و زاميبيا و زيمبابوي وجنوب أفريقيا.
+ هو أول بابا يقوم بزيارات إلى بلاد أفريقية لم يزورها أحد الباباوات من قبل مثل زائير و الكونجو و غيرها.
+ هو أول بابا يقوم برسامة كهنة أفارقة لرعاية الكنائس في بلادهم.
+ هو أول بابا يقوم برسامة أسافقة بريطانيين و فرنسيين لرعاية رعاياهم المنضمين إلى كنيستنا القبطية الأرثوذكسية.
+ وهو أول بابا يكون مجمع مقدس للكنيسة الأرثوذكسية في اريتريا.
+ وهو أول بابا يصير أحد رؤساء مجلس الكنائس العالمي.
+ وهو أول بابا يقوم برحلات رعوية لزيارة كنائسنا وافتقاد الأقباط في أمريكا وأستراليا و أوروبا.
+ وهو أول بابا يؤسس أديره في أمريكا و أستراليا و ألمانيا و إيطاليا.
+ وهو أول بابا يؤسس فروعاً للكلية الإكليريكية في أمريكا وأستراليا.
+ وهو أول بابا يؤسس أسقفيات في إنجلترا وأمريكا ويرسم لها اساقفة.
+ وهو أول بابا يؤسس معهدا للرعاية و معهدا للكتاب المقدس.
+ وهو أول بابا يحصل على أربع دكتوراه في العلوم اللاهوتية و العلوم الإنسانية.
+ وهو أول بابا قام بتقديس الميرون المقدس 4 مرات.
+ وهو أول بابا يصل عدد أعضاء المجمع المقدس في عهده الى 72 عضوا وقام قداسته بسيامه أكثر كم 70 أسقفا بنفسة.
+وهو أول بابا يضع لائحة للمجمع المقدس عام 1085.
+ وهو أول بابا يرسم أساقفة مساعدين لأساقفة الأبيارشيات.
+ وهو أول بابا يعيد طقس رسامة الشماسات و يضع طقس خاص لإقامة رئيسات الأديرة.
+ وهو أول بابا يرسم أسقفا عاما للشباب وهو صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا موسى.
+ وهو أول بابا يوقع اتفاقيات مشتركة مع الكاثوليك ومع الأرثوذكس ومع الكنيسة الإنجليكانية وغيرها من الكنائس.
+ وهو أول بابا ينقل مقر الكرسي المرقسي إلى دير الأنبا رويس وبينى فيه مقر بابوي.
+ وهو أول بابا يفتح باب مجلة الكنيسة ( مجلة الكرازة) للمرآة ويسمح للباحثة نبيلة ميخائيل يوسف منذ سنة 1975 بكتابة باب روائع العلم و إلى الوقت الحاضر و هي نفسها أول امرأة عضوا في المجلس الملي العام منذ عام 1989 و إلى الآن.
+ وهو أول بابا يقيم حفلات إفطار رماضنية لكبار المسؤولين بالدولة منذ عام 1986 والى الآن بالمقر البابوي وتبعته في ذلك معظم الإيبارشيات.
+ وهو أول بابا يحضر حفلات إفطار رمضانية تقيمها وزارة الأوقاف ويشارك بنفسه في جميع المؤتمرات و الأحداث الهامة بالدولة.
+ وهو أول بابا يقيم في قلايته بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون نصف الأسبوع و النصف الأخر يقضيه بالمقر البابوي.
+ وهو أول بابا أسقف عام يجلس على الكرسي المرقسي بعد القديس أنيانوس البابا الثاني بعد القديس مارمرقس الرسول وكان القديس أنيانوس أسقف عام رسمه القديس مارمرقس لمساعدته في تدبير أمور الكنيسة أثناء أسفاره.
الجوائز التي حصل عليها قداسة البابا شنودة
==================
وقد نال البابا شنوده العديد من الجوائز وشهادات الدكتوراه الفخرية
جائزة اليونسكو للحوار والتسامح الديني؛
جائزة الأمم المتحدة للتسامح الديني؛
وجائزة القذافي لحقوق الإنسان.
وحصل البابا شنوده الثالث على أربع دكتوراه فخرية من عدة جامعات وهي:
1 - في عام 1977 م حصل قداسة البابا شنوده الثالث على الدكتوراه في العلوم الإنسانية من جامعة بلو فيل.
2 - في عام 1977 م حصل قداسه البابا شنوده الثالث على الدكتوراه في العلوم الإنسانية من جامعة سان بيتر.
3 - في عام 1989 م حصل قداسة البابا شنوده الثالث على الدكتوراه في العلوم اللاهوتية من جامعة سان فانسان.
4 - في عام 1990 حصل قداسة البابا شنوده الثالث على الدكتوراه في العلوم اللاهوتية من جامعة بون بألمانيا.
الرب يحفظ لنا حياة قداسته سنين عديدة و أزمنة سالمة مديدة
من هو قداسة البابا شنودة في سطور مختصرة؟

ولد نظير جيد في 3 / 8 / 1923 . في قرية سلام محافظة أسيوط .
* بدأ خدمته في مدارس الأحد في كنيسة العذراء بمهمشة سنة 1939 .
* في نفس العام تعلم قواعد الشعر .
* في سنة 1943 التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة .
* في 1946 التحق بالكلية الأكليريكية .
* في 1947 تخرج من كلية الآداب وفي نفس العام تخرج من كلية الضباط الأحتياط وكان أول الخريجين .
* في 1949 تخرج من الكلية الأكليريكية وكان أول الخريجين وقام بالتدريس فيها في السنة التالية ثم تكرس بعد ذلك للتدريس فيها . وفي نفس السنة صار مدير تحرير مجلة مدارس ألأحد ثم رئيس تحريرها .
* في سنة 1952 صار رئيس مجلس إدارة بيت مدارس الأحد ثم تفرغ للكلية الأكليريكية والمجلة .
* في 1953قام بالتدريس في مدرسة الرهبان بحلوان .
* بدأ في نفس السنة حواره مع شهود يهوة ، وكتب مقالات عن ذلك في مجلة مدارس الأحد
* في 18 يوليو 1954 ترهب في دير السريان بوادي النطرون في مدة رئاسة الأنبا ثاوفيلوس رئيس وأسقف الدير باسم الراهب أنطونيوس السرياني .
* في فبراير عام 1956 بدأ سكنى المغارة متوحدا فيها بعيدا عن مجمع الدير .
* في 31 أغسطس 1958 نال نعمة الكهنوت بيد الأنبا ثاؤفيلوس ليتقبل اعتراف الرهبان .
* في 30 سبتمبر 1962 نال نعمة الأسقفية بيد قداسة البابا كيرلس السادس نيح الله نفسة أسقفا للأكليريكية والمعاهد الدينية والتربية الكنسية وعرف باسم الأنبا شنودة أسقف التعليم .
* في سنة 1963 أوفدته الكنيسة لحضور العيد الألفي لتأسيس أديرة جبل أثوس باليونان .
* في 1965 تعين الأنبا شنودة أسقف التعليم أول رئيس لرابطة المعاهد اللاهوتية في الشرق الأوسط .
* في سبتمبر 1971 مثل الكنيسة في الحوار اللاهوتي بين الكنائس الأرثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية حول طبيعة السيد المسيح والذي نظمته مجموعة pro oriente ووضع صيغة إيمان قبلها الجميع .
* في 31 أكتوبر 1971 وبعد خلو الكرسي المرقسي بنياحة البابا كيرلس السادس ، اختارته العناية الإلهية بالقرعة الهيكلية ليكون بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية
* في 14 نوفمبر 1971 تم تتويجه وتجليسة على الكرسي المرقسي . وأصبح البابا شنودة الثالث البطريرك المائة والسابع عشر . خلفا للبابا كيرلس السادس البابا السادس عشر .
* في أكتوبر 1972 قام برحلة طويلة إلى روسيا وأرمينيا ورومانيا وتركيا وسوريا ولبنان ليرد الزيارة للآباء البطاركة اللذين حضروا حفل التتويج ومنهم قداسة البطريرك المسكوني للقسطنطينية .
* في مايو 1973 قام برحلة للفاتيكان لإحضار رفات القديس أثناسيوس الرسولي بمناسبة عيده ، وفي هذه الزيارة تم توقيع أول إعلان عام بين بابا رومه وبابا الإسكندرية ( بعد خمسة عشر قرنا من الزمان ) .
* من 25 إلى 30 سبتمبر 1974 كانت رحلته إلى إثيوبيا في عهد الإمبراطور هيلاسلاسي
* في سنة 1977 كانت أول رحلة لقداسته إلى أمريكا وكندا . ثم توالت رحلاته إلى هناك .
* والبابا اليوم في سن الخامسة الثمانين ، أدام الله لنا حياته في الخير والبركة والرعاية ومتعنا بصلواته ورعايته وأبوته .
أميـــــــــــــــــــــــن
ضحكات ودموع قداسة البابا شنودة
==================

البابا شنودة قبل كل شئ إنسان يتفاعل وينفعل كما ينفعل أى أنسان وهو رجل بسيط ويراه الناس انه واحد منهم وهذه صفة قل أن تجدها فى قائد مدنى ولكنك تجدها كثيراً فى قادة الكنيسة والبابا شنودة كان إذا بكي‏ أبكي‏ ‏الجميع‏.
.‏وإذا‏ ‏ضحك‏ أضحك‏ ‏الجميع‏.‏
يبكي من اجل الكنيسة .
يبكي من اجل الضيقات .
يبكي من اجل الشعب وازماته المتكررة فى إضطهاد يومى .
وادى النيل هو وادى الدموع
ربنا‏ ‏موجود
إن آلام الأقباط وأحزانهم فى وادى النيل هى تمس باباهم وقائدهم الروحى , وقد رأينا جميعاً دموع البابا‏ ‏التي‏ ‏سالت‏ ‏دليل على تأثره بالأحداث وتأثر‏ الجميع بدموعه ‏و‏رأينا‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏تسيل‏ ‏من‏ ‏عينيه‏ ‏وخاصة‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏التجارب‏ ‏والضيقات‏ ‏وهو‏ ‏ما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏
‏إثر‏ ‏أزمة وفاء‏ ‏قسطنطين الفترة‏ ‏الزمنية‏ ‏التي‏ ‏واكبت‏ ‏اعتكافه‏ ‏وصلاته‏ ‏في‏ ‏المقر‏ ‏البابوي‏ ‏بدير‏ ‏الأنبا‏ ‏بيشوي‏ ‏إثر‏ ‏أزمة وفاء‏ ‏قسطنطين‏ ‏وتجلي‏ ‏هذا‏ ‏بوضوح‏ ‏في‏ ‏محاضرة‏ ‏قداسته‏ ‏الأسبوعية‏ ‏يوم‏ ‏الأربعاء‏ ‏الموافق‏ 22 ‏ديسمبر‏ 2004 ‏والتي‏ ‏تحدث‏ ‏فيها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏عن‏ ‏مكانة‏ ‏الشعب‏ ‏بالنسبة‏ ‏له‏ ‏وأنه‏ ‏يعيش‏ ‏بداخله‏ ‏وفي‏ ‏فكره‏ ‏حتي‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏اعتكافه‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏هذه‏ ‏التجربة‏.‏
أكد‏ ‏قداسته‏ ‏أنه‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏هذا‏ ‏الشعب‏ ‏يحضر‏ ‏ومن‏ ‏أجله‏ ‏يعتكف‏ ‏ويعرض‏ ‏مشاكله‏ ‏وألمه‏ ‏علي‏ ‏الله‏ ‏والمسئولين‏ (‏قال‏ ‏هذا‏ ‏وصوته‏ ‏متجهش‏ ‏بالبكاء‏ ‏والدموع‏ ‏والحزن‏ ‏فالذي‏ ‏لايحله‏ ‏الناس‏ ‏يحله‏ ‏الله‏-..‏وأشار‏ ‏قداسته‏ ‏أيضا‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ضيقة‏ ‏يذكر‏ ‏دائما‏ ‏ثلاث‏ ‏كلماتربنا‏ ‏موجود‏ ‏ووكله‏ ‏للخير ومسيرها‏ ‏تنتهي‏.‏

إثر‏ ‏أحداث‏ ‏الإسكندرية ‏(‏محرم‏ ‏بك‏)
الدموع‏ ‏التي‏ ‏سالت على وجنتيه‏ ‏إثر‏ ‏أحداث‏ ‏الإسكندرية ‏(‏محرم‏ ‏بك‏) ‏في‏ ‏محاضرة‏ ‏الأربعاء‏ 26 ‏أكتوبر‏ 2005 فهل جائت من فراغ بالطبع لا .. فقد ‏جاءت‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏نتيجة‏ ‏تساؤلات‏ ‏كثيرة‏ ‏حول‏ ‏الأحداث‏ ‏وقتها‏ ‏قال‏ ‏البابا ‏:‏ أنا‏ ‏شايف‏ ‏أسئلة‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏موضوع‏ ‏الأحداث‏ ‏الأخيرة‏..‏شوفوا‏ ‏أيها‏ ‏الإخوة‏ ‏في‏ ‏ذهني‏ ‏كلام‏ ‏كثير‏ ‏لأقوله‏ ‏وفي‏ ‏قلبي‏ ‏كلام‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏هذا‏..‏ولكني‏ ‏أفضل‏ ‏أن‏ ‏أصمت‏..‏وأنا‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أصمت‏ ‏لكي‏ ‏يتكلم‏ ‏الله‏..‏وثقوا‏ ‏أن‏ ‏صمتنا‏ ‏قد‏ ‏يكون‏ ‏أكثر‏ ‏تعبيرا‏ ‏والله‏ ‏يسمع‏ ‏هذا‏ ‏الصمت‏ ‏ويدرك‏ ‏كل‏ ‏معانيه‏ ‏وكل‏ ‏ما‏ ‏نعانيه‏!!‏
وهنا‏ ‏أجهش‏ ‏البابا‏ ‏بالبكاء‏ ‏محاولا‏ ‏أن‏ ‏يجفف‏ ‏دموعه‏ ‏التي‏ ‏غلبته‏ ‏وأسكتته‏ ‏عن‏ ‏الكلام‏ ‏فأبكي‏ ‏معه‏ ‏الحضور‏ ‏والذين‏ ‏حاولوا‏ ‏التغلب‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏بالصراخ‏ ‏من‏ ‏الأعماق‏..‏وما‏ ‏أن‏ ‏تغلب‏ ‏البابا‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الدموع‏ ‏حتي‏ ‏بدأ‏ ‏كلمته تعالوا‏ ‏إلي‏ ‏يا‏ ‏جميع‏ ‏المتعبين‏ ‏وثقيلي‏ ‏الأحمال‏ ‏وأنا‏ ‏أريحكم‏ ‏فالله‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏ينجي‏ ‏من‏ ‏التجارب‏..‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏نترك‏ ‏التجربة‏ ‏أمامه‏ ‏وبين‏ ‏يديه‏.‏ولم‏ ‏يتمالك‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏نفسه‏ ‏فأجهش‏ ‏مرة‏ ‏ثانية‏ ‏بالبكاء‏..‏
نعم‏ ‏لقد‏ ‏بكي‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏ولكنها‏ ‏دموع‏ ‏المشاركة‏ ‏التي‏ ‏سببتها‏ ‏تجارب‏ ‏وضيقات‏ ‏سمح‏ ‏بها‏ ‏الله‏ ‏لشعبه‏ ‏ولكنه‏ ‏لم‏ ‏يتخل‏ ‏عنهم‏ ‏أو‏ ‏يخذلهم‏ ‏لأنهم‏ ‏وضعوا‏ ‏طلبتهم‏ ‏أمامه‏ ‏مشفوعة‏ ‏بهذه‏ ‏الدموع‏.‏
==================

بكي‏ ‏قداسته‏ ‏وأبكي‏ ‏الجميع‏ ‏هكذا‏ ‏ضحك‏ ‏فأضحك‏ ‏الجميع‏ ‏إذ‏ ‏يعرف‏ ‏عن‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏سرعة‏ ‏البديهة‏ ‏العالية‏ ‏جدا‏ ‏مصطحبة‏ ‏بخفة‏ ‏ظل‏ ‏حتي‏ ‏أنه‏ ‏عندما‏ ‏سئل‏ ‏عن‏ ‏الصفة‏ ‏المشتركة‏ ‏بين‏ ‏الخادم‏ ‏نظير‏ ‏جيد‏ ‏والراهب‏ ‏أنطونيوس‏ ‏السرياني‏ ‏والأسقف‏ ‏ثم‏ ‏البطريرك‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏-‏قال‏ ‏دون‏ ‏ترددروح‏ ‏المرح‏ ‏وكذلك‏ ‏في‏ ‏إحدي‏ ‏احتفالات‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأرثوذكسية‏ ‏بعيد‏ ‏جلوسه‏ ‏قال‏:‏فيه‏ ‏حاجتين‏ ‏مقدرش‏ ‏أقاومهم‏ ‏الأطفال‏ ‏والضحك‏..‏أما‏ ‏عن‏ ‏خفة‏ ‏ظل‏ ‏البابا‏ ‏وسرعة‏ ‏بديهته‏ ‏وإجادته‏ ‏استخدام‏ ‏الكلمات‏ ‏فالأمثلة‏ ‏علي‏ ‏ذلك‏ ‏كثيرة‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏البابا‏ ‏قال‏ ‏أيضا‏:‏الناس‏ ‏افتكروا‏ ‏إني‏ ‏لما‏ ‏هابقي‏ ‏بطريرك‏ ‏هابطل‏ ‏ضحك‏..‏مقدرش‏.‏
والبابا‏ ‏لايلقي‏ ‏النكات‏ ‏بالطريقة‏ ‏المعتادة‏ ‏إذ‏ ‏يقوم‏ ‏باستخدامها‏ ‏في‏ ‏الرد‏ ‏علي‏ ‏الأسئلة‏ ‏التي‏ ‏تطرح‏ ‏علية‏ ‏في‏ ‏الاجتماعات‏ ‏فتكون‏ ‏النكتة‏ ‏حسب‏ ‏السؤال‏ ‏ورد‏ ‏الفعل‏ ‏عند‏ ‏الرد‏,‏ففي‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏سأله‏ ‏رجل‏ ‏صعيدي‏ ‏وقال‏:‏ياقداسة‏ ‏البابا‏ ‏أنا‏ ‏صعيدي‏ ‏وبلديات‏ ‏قداستك‏ ‏وجاي‏ ‏مصر‏ ‏علشان‏ ‏أسأل‏ ‏سؤال‏ ‏واحد‏: ‏هل‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏القيامة‏ ‏هانقوم‏ ‏صعايدة‏ ‏زي‏ ‏ما‏ ‏أحنا‏ ‏
ويرد‏ ‏البابا‏: ‏في‏ ‏الدينونة‏ ‏مش‏ ‏هاتقوم‏ ‏صعيدي‏ ‏ربنا‏ ‏هايكون‏ ‏صلحك‏ ‏علي‏ ‏الآخر‏..‏وتقوم‏ ‏كملائكة‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏السماء‏..‏
في‏ ‏إحد‏ ‏اللقاءات‏ ‏سألت‏ ‏شابة‏ ‏البابا‏ ‏عن‏ ‏شخص‏ ‏تعرفت‏ ‏عليه‏ ‏في‏ ‏المصيف‏ ‏واتصل‏ ‏بها‏ ‏وخرجت‏ ‏مرة‏ ‏معه‏ ‏فهل‏ ‏إعجابه‏ ‏بها‏ ‏صادق‏..‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏وبخها‏ ‏البابا‏ ‏علي‏ ‏طريقتها‏ ‏في‏ ‏التعامل‏ ‏مع‏ ‏الشاب‏ ‏وليه‏ ‏أعطته‏ ‏تليفونها‏ ‏سألها‏:‏إنت‏ ‏مقلتليش‏ ‏خرجتوا‏ ‏مع‏ ‏بعض‏ ‏تتكلموا‏ ‏في‏ ‏إيه‏ ‏بتتكلموا‏ ‏في‏ ‏إن‏ ‏الشاروبيم‏ ‏أعظم‏ ‏أم‏ ‏السارفيم‏!‏‏.. ‏اعقلي‏.‏
في‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏سأل‏ ‏واحد‏ ‏البابا‏:‏ليه‏ ‏ربنا‏ ‏خلق‏ ‏الحيوان‏ ‏قبل‏ ‏الإنسان‏ ‏فأجاب‏ ‏البابا‏..‏هذه‏ ‏ليست‏ ‏ميزة‏ ‏للحيوان‏ ‏بل‏ ‏لكي‏ ‏يكون‏ ‏الحيوان‏ ‏في‏ ‏خدمة‏ ‏الإنسان‏ ‏بس‏ ‏أوعي‏ ‏النساء‏ ‏تقول‏ ‏إن‏ ‏آدم‏ ‏اتخلق‏ ‏قبل‏ ‏حواء‏ ‏علشان‏ ‏يكون‏ ‏في‏ ‏خدمتها‏...‏
سألت‏ ‏سيدة‏ ‏البابا‏ :‏أنا‏ ‏عندي‏ ‏شهوة‏ ‏الأكل‏ ‏بدرجة‏ ‏كبيرة‏ ‏لدرجة‏ ‏إني‏ ‏مهما‏ ‏أكون‏ ‏شبعانة‏ ‏آكل‏ ‏تاني‏..‏فقال‏ ‏البابا‏: ‏الحمد‏ ‏لله‏ ‏إن‏ ‏الكاتدرائية‏ ‏مافيهاش‏ ‏أكل‏ ‏وأوعي‏ ‏تأكلي‏ ‏ذراع‏ ‏اللي‏ ‏قاعدة‏ ‏جنبك‏.

وضحكات‏ ‏البابا‏ ‏كثيرة‏ ‏فلا‏ ‏تكاد‏ ‏تمر‏ ‏محاضرة‏ ‏أو‏ ‏مناسبة‏ ‏إلا‏ ‏ويكون‏ ‏هناك‏ ‏الجديد‏ ‏الذي‏ ‏يضيفه‏ ‏البابا‏ ‏من‏ ‏فكاهات‏ ‏ومرح‏ ‏أبوي‏ ‏في‏ ‏الرد‏ ‏علي‏ ‏تساؤلات‏ ‏الناس‏ ‏ولكنها‏ ‏ضحكات‏ ‏تحمل‏ ‏في‏ ‏طياتها‏ ‏تأملا‏ ‏ونصيحة‏ ‏أبوية‏.‏
فكر البابا شنودة عن الدموع
عن‏ ‏الدموع‏ ‏يقول‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏:‏قمة‏ ‏الدموع‏ ‏هي‏ ‏أسمي‏ ‏صورة‏ ‏للدموع‏,‏هي‏ ‏قول‏ ‏الإنجيل‏ ‏في‏ ‏قصة‏ ‏إقامة‏ ‏لعازر‏ ‏من‏ ‏الموت بكي‏ ‏يسوع‏-‏يو‏11:35‏إنها‏ ‏أقصر‏ ‏آية‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏ ‏ولعلها‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏من‏ ‏أعمق‏ ‏الآيات‏..‏ولعل‏ ‏مثلها‏ ‏في‏ ‏التأثير‏: ‏بكاء‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏علي‏ ‏أورشليم‏(‏لو‏19:41)..‏إنها‏ ‏دموع‏ ‏أعمق‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏تأملاتنا‏..‏فيها‏ ‏الحب‏,‏والتأثر‏ ‏ورقة‏ ‏القلب‏ ‏وحساسيته‏ ‏والحنو‏,‏وربما‏ ‏الحزن‏ ‏أيضا‏...‏وطوب‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏البكاء‏ ‏فقال‏:‏طوباكم‏ ‏أيها‏ ‏الباكون‏ ‏الآن‏,‏لأنكم‏ ‏ستضحكون‏- ‏لو‏6:21.‏
أما‏ ‏عن‏ ‏أنواع‏ ‏الدموع‏ ‏كما‏ ‏حددها‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ :‏دموع‏ ‏المشاركة وهي‏ ‏دموع‏ ‏لأجل‏ ‏الآخرين‏,‏أو‏ ‏مع‏ ‏الآخرين‏,‏بكاء‏ ‏مع‏ ‏الباكين‏(‏رو‏12:15) ‏كذلك‏ ‏بكاء‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏لعازر‏(‏يو‏11:35).‏
أما‏ ‏عن‏ ‏مسببات‏ ‏الدموع‏ ‏كما‏ ‏حددها‏ ‏البابا‏ ‏فهي‏ ‏التجارب‏ ‏والضيقات‏ ‏والآلام‏ ‏والكوارث‏ ‏وبخاصة‏ ‏لو‏ ‏شعر‏ ‏الإنسان‏ ‏بالتخلي‏ ‏أو‏ ‏أنها‏ ‏عقوبة‏ ‏بسبب‏ ‏خطاياه‏..‏وهنا‏ ‏يدخل‏ ‏في‏ ‏البكاء‏ ‏عامل‏ ‏روحي‏ ‏سببه‏ ‏شعور‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏النعمة‏ ‏قد‏ ‏فارقته‏,‏أو‏ ‏أن‏ ‏الله‏ ‏بدأ‏ ‏يسلمه‏ ‏إلي‏ ‏أيدي‏ ‏أعدائه‏..‏فيحزن‏ ‏لذلك‏ ‏ويبكي‏..‏فأحيانا‏ ‏يبكي‏ ‏توبة‏ ‏وندما‏ ‏وأحيانا‏ ‏يبكي‏ ‏في‏ ‏عتاب‏ ‏مع‏ ‏الله‏..‏ولعل‏ ‏هذا‏ ‏ما‏ ‏فعله‏ ‏داود‏ ‏في‏ ‏تجاربه‏ ‏وضيقاته‏,‏حينما‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏المزمور‏:‏لماذا‏ ‏يارب‏ ‏تقف‏ ‏بعيدا‏ ‏لماذا‏ ‏تختفي‏ ‏في‏ ‏أزمنة‏ ‏الضيق‏(‏مز‏10:1).‏
كذلك‏ ‏من‏ ‏مسببات‏ ‏البكاء‏ ‏الشعور‏ ‏بالعجز‏ ‏إذ‏ ‏يقول‏ ‏البابا‏ ‏الذي‏ ‏يشعر‏ ‏بقوته‏ ‏وقدرته‏ ‏وسيطرته‏ ‏علي‏ ‏المواقف‏,‏ربما‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏أن‏ ‏يبكي‏ ‏وهو‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الشعور‏..‏لكن‏ ‏يبكي‏ ‏الذي‏ ‏يشعر‏ ‏في‏ ‏أعماقه‏ ‏بأنه‏ ‏عاجز‏,‏أو‏ ‏غير‏ ‏قادر‏ ‏علي‏ ‏التصرف‏ ‏السليم‏,‏أو‏ ‏حائر‏ ‏أمام‏ ‏إشكال‏ ‏حينئذ‏ ‏يبكي‏,‏إذ‏ ‏ليس‏ ‏أمامه‏ ‏سوى‏ ‏البكاء‏,‏وقد‏ ‏يصلي‏ ‏في‏ ‏بكائه‏ ‏طالبا‏ ‏حلا‏ ‏ومعونة‏ ‏من‏ ‏القادر‏ ‏على‏ ‏كل‏ ‏شيء‏.

  • موضوعات ذات صلة

==================


عظات قداسة البابا شنودة الثالث
تأملات بالموسيقى لقداسة البابا شنودة الثالث
قصائد البابا شنودة الثالث - فيديو
فيلم همسة حب - يحكي سيرة حياة قداسة البابا شنودة

فيلم وثائقي يتناول السيرة الذاتية لقداسة البابا شنودة بعنوان" البابا شنودة.. رحلة مؤسسة ومسيرة بطريرك
"

فيما يلي باقة عطرة من أقوال قداسة البابا شنودة
الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً
يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً
الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً
يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً
ما أسهل أن يتغير هدفك فى الطريق إن لم تكن ساهراً
ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله
إن الناس لا تنقذها مجرد العظات ، فالعظات قد تحرك الضمير وربما مع ذلك قد لا تتحرك الإرادة نحو الخير فنحن نحتاج إلى قلوب تنسكب أمام الله فى الصلاة لكي يعمل فى الخطاة ويجذبهم إلى طريقه
الضمير قاضى يحب الخير ولكنه ليس معصوماً من الخطأ
ليس الطموح خطية بل هو طاقة مقدسة به يتجه الإنسان إلى الكمال كصورة الله
أهتم بالروح وبالنمو الداخلى وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة
أتحب نفسك ؟ حسناً تفعل بهذه المحبة قومها لترجع كما كانت صورة الله وأحترس من أن تحب نفسك محبة خاطئة .
نحن لا نحطم الطاقة الغضبية إنما نحسن توجيهها ، لأن الطاقة الغضبية يمكن أن تنتج الحماس والغيرة المقدسة والنخوة وإن تحطمت صار الإنسان خاملاً .
الإنسان السوى يقيم توازناً فى كل مشاعره وأنفعالاته وتصرفاته ، توازناً بين العقل والعاطفة وتوازناً بين الأنا والآخر .
لا تيأس مهما كانت حروب الشيطان قوية ، قل لنفسك كل هذه مجرد حروب وأنا سأثبت فى الله
الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى .
الخادم الروحى هو أنجيل متجسد أو كنيسة متحركة
إنى أعجب للذين يصلون أحياناً وهم جلوس ، إين خشوع الروح عندهم ؟ وأين خشوع الجسد ؟
الإنسان البار يشتهى الموت مثل ما يشتهى الحياة
العقل السليم القوى يفحص ويدقق فى كل ما يسمعه ، يفحصه ويحلله ويقبل منه ما يقتنع به ويرفض الباقي ولا يكون مثل ببغاء عقله فى أذنيه
كانت كلمة القديس بطرس يوم الخمسين تحمل قوة ، تحمل روحاً وتحمل أيضاً لسامعيها قدرة على التنفيذ
طاقات العقل ليست ضد الدين فى شئ فالله هو الذى خلق العقل ومنحه طاقاته
إحترم رأى من تكلمه مهما كنت ضده
المقاومة هى رفض الخطية بكل صورها ورفض التنازل عن الكمال
الخدمة هى المدرس قبل أن تكون الدرس ، هى حياة تنتقل من شخص إلى آخر أو إلى آخرين
التكريس هو نمو فى الحب حتى يصبح القلب كله لله فى مناجاته أو خدمته
قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها
عندما نحب المخدومين كما يحبهم الله وعندما نحبهم كما يحبنا الله فحينئذ نصل إلى مثالية الخدمة
لعل إنساناً يسأل بأيهما نبدأ بخشوع الجسد أم خشوع الروح ؟ إبدإ بأيهما ، إن بدأت بخشوع الروح سيخشع الجسد معها وإن بدأت بخشوع الجسد سيخشع الروح معه
إن السيد المسيح لم يأتى لتكون بطون الناس ملأنة إنما لكى تكون قلوبهم نقية وأرواحهم ملتصقة بالله ، إنه يعرف حاجة الناس للخير ويعطيهم أياه لكنه لا يجعله هدفاً لهم
النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ولا تخاف ولا تتردد أما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها
قد يسمح الله بالنسيان فى حياتنا لكى ينسى الإنسان الإساءات التى توجه إليه وذلك حتى لا يدخل الحقد إلى قلبه
" كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حساباً يوم الدين " ( متى 36:12 ) ، لهذا ينبغى أن يبطىء الإنسان كثيراً قبل أن يتكلم
الإنسان القوى ليس هو الذى ينتصر على غيره بل القوى هو الذى ينتصر على نفسه
التوبة الحقيقية هى التوبة الصادرة من القلب وهى التى تستمر
الوفاء يدل على نبل القلب ونخوة فى الطباع ورجولة فى التصرف
الإنسان المتواضع لا يقول كلمة تقلل من شأن أحد ولا يتصرف تصرفاً يخدش شعور أحد أو يجرحه أو يحط من كرامته
نعم يلزم كل إنسان أن ينمى قدراته وطاقاته وأن ينمى أيضاً المواهب التى يمنحها الله له
الخادم الروحى الناجح ليس هو الذى يعمل بل يعمل الله فيه لهذا أختار الله ضعفاء العالم ليخزى الحكماء
راحة الجسد ليست خطية إنما هى وصية إلهية إنما من الخطأ أن شخصاً يبنى راحته على تعب الآخرين
الضمير مثل إشارات المرور فى الطريق قد تضئ باللون الأحمر لكى يقف السائق ولكنه لا ترغمه على الوقوف
المسيح على الصليب أكثر جمالاً وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنغنى له ونقول " الرب قد ملك لبس الرب الجلال " .
الحرية الحقيقية هى أن يتحرر الإنسان من الأخطاء
أنت ترشدنى وترشدهم ، تعلمنى وتعلمهم ، ترعاهم وترعانى ، وتقودنى وأياهم إلى المراعى الخضراء وينابيع المياه الحية
كلنا نحب الحرية ولكن ندرب أنفسنا على أن نسلك فى الحرية بإرادة صالحة وبضمير سليم وفى حياة روحية وصلة بالله وإلا تحولت الحرية إلى لون من التسيب
بدلاً من أن تجرح الناس حاول أن تكسبهم . . .
أتقول " الضيقات زعزعتنى " أقول لك " لو كان قلبك قوياً ما كان يتزعزع " ، لأن القلب قد ضاق بها ولم يتسع لها أما القلب الواسع فإنه لا يتضيق بشئ .
القلب والفكر يعملان معاً كل منهما سبب ونتيجة مشاعر القلب تسبب أفكاراً فى العقل والأفكار تسبب المشاعر فى القلب
الإنسان العادل صاحب العقل الحر يقول عن الحق إنه حق ولو كان صادراً من عدوه ويقول عن الباطل إنه باطل ولو كان صادراً من أبيه أو أخيه
الخدمة ليست مجرد معرفة فالإقتصار على المعرفة يخرج علماء وليس متدينين
الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته
أقول لكل من فى ضيقة رددوا العبارات الثلاث الآتية : كله للخير – مصيرها تنتهى – ربنا موجود
كثيراً من الخدام يتحدثون فى موضوعات عديدة ما عدا الله ، لا ترى الله فى كلماتهم ولا يدخلون الله فى
قلبك ولا يدخلون فى حبك ولا فى فكرك ولا فى حياتك
ليس عملك أن تخلع الزوان إنما تنمو كحنطة
الخادم الروحى هو بأستمرار رجل صلاة هو شعلة متقدة بالنار هو رائحة المسيح الذكية
أريد من كل خادم أن يسأل نفسه عن ثلاثة أمور : روحانية خدمته ، روحانية حياته ، روحانية أولاده
كل جلجثة وصليب تعقبها دائماً أفراح القيامة
هناك فرق بين أعداء وأعداء ، أعداء نخلقهم لأنفسنا بأخطائنا أو بسوء معاملتهم وأعداء من نوع آخر يعادوننا بسبب الحسد والغيرة أو بسبب محاربتهم للإيمان
فى حالة الخطية ينفصل القلب عن الله فإن صارت محبته للعالم كاملة يكون أنفصاله عن الله كاملاً
عجيب أن الله يريدنا ونحن لا نريده ، عجيب أن ننشغ عن أخلص حبيب يكلمنا ولا نجيب ، يدعونا إليه فلا نستجيب
النعمة إن لم تصل إلى الإنسان بصلاته فقد تأتيه بصلاة القديسين أو بصلوات الكنيسة ، أنت لست وحدك فى جهادك إنما هناك قديسون كثيرون يصلون من أجلك سواء القديسين الأحياء أو الذين رحلوا عن عالمنا الفاني
إذا تجدد ذهن الإنسان يركز نظره فى الأبدية أكثر مما ينظر إلى العالم الحاضر فلا تزعجه الضيقة بل يفرح بها ويرى فيها بركات عديدة
كل إنسان يحتاج إلى تقديس الإرادة وإلى تقوية الإرادة وبهذا تكون طاقة نافعة له فى حياته الروحية
تبدو خيانة يهوذا بشعة جدا لأن السيد المسيح كان قد أحسن إليه من قبل .. ولم يكتف بإختياره رسولا ، بل جعل الصندوق عنده ولم يكشف الرب سرقاته بل كان وضعه هو وضع المقربين إليه .. ويزيد البشاعة أنه سعى إلى بيع سيده بثمن زهيد .
اذكر باستمرار انك غريب على الارض حتى لا تركز امالك كلها فى الدنيا.
الترجمة الروحية لكلمة ضيقات تعني بركات وأكاليل... وهذه هي اللغة الروحية والذي يترجمها غير ذلك يتعب
إن الله يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلا إذا كان ما تطلبه هو النافع لـك . وذلـك لأنك كثـيراً مـا تطلـــب مــــا لا ينفعـــك .
النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ، ولا تخـــاف ، ولا تـــــنهار ، ولا تتردد . أمـا الضـعيف ، فإنه يتخيل مخاوف ، وينزعـج بـسببـها .
إن أولاد اللــــه أحـــرار من الداخل . حــــررتـهـم محبة اللـــــه ، التي دخلـت إلـي قلوبهم ، ومنحتهم النقاوة والـتـجـرد ، ومنحتهم القوة و الشجاعة
أخطر ما في الخطيه انها انفصال عن الله .انفصال في القلب والحب وفي المشيئه ايضا والعمل.
أن ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله .....
توجد صلاة بلا ألفاظ .. بلا كلمات ... خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة ....
صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية: أنت ابني ...
لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه...
ان سلوكنا المسيحي دليل شركتنا مع الله....
عليك ان تغرس و ان تسقي والله هو الذي ينمي.......
كن امينا في تعود الصلاة يقيمك الله علي طول الصلاة .....
بينما يبحث علماء اللاهوت فى هذه الأمور العويصة يكون كثير من البسطاء تسللوا داخلين إلى ملكوت الله
الذى يحب ذاته هو الذى يسير بها فى الطريق الضيق من أجل الرب ويحملها الصليب كل يوم
إن كنت لا تستطيع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكون سبباً فى أتعابهم
إن كنت خادماً فيجب أن تتصف بالطاعة
الصلاة هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسه " لتكن مشيئتك "
الإنسان القوى فى فكره الواثق من قوة منطقه ودفاعه يتكلم فى هدوء بدافع من الثقة ، أما الضعيف فإذا فقد المنطق والرأى تثور أعصابه ويعلوا صوته
خذ نقطة الضعف التى فيك وأجعلها موضوع صلواتك وجهادك خلال هذا الصوم
الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً
لا تخف من الباطل أن ينتشر أو ينتصر ، إن الباطل لابد أن يهزم أمام صمود الحق مهما طال به الزمن ، وكل جليات له داود ينتظره وينتصر عليه " بأسم رب الجنود "
ما أسهل أن يتغير هدفك فى الطريق إن لم تكن ساهراً
إن الذين تعودوا السهر مع الله إذا ناموا تكون قلوبهم أيضاً معه
إن الذين تعودوا السهر مع الله إذا ناموا تكون قلوبهم أيضاً معه
مجموعة قصائد قداسة البابا شنودة
=====================


قبل رهبنة قداسة البابا شنودة الثالث، كان يكتب شعراً (أو كما يقول هو "ما كنت أسميه شعراً") لبعض الوقت، إلى أن تتلمذ على يد أحد الكتب القديمة في الشعر، وهو كتاب "أهدى سبيل إلى عِلمي الخليل" للأستاذ محمود مصطفى، وبدأ يتعلم البحر والقوافي ونظم الشعر المختلفة.. فكان يكتب بعض الأشعار وهو طالباً حول بعض مواد الدراسة، أو في احتفالات مختلفة.. ثم بدأ بعد رهبنته في كتابة قصائد روحية و أشعار دينية تلمس مواضيع مسيحية و روحية عدة.. وتم تلحين بعضها، وأصبحت ترانيم شهيرة لجمال كلماتها، و معانيها، و أيضاً ألحانها..
فيما يلي عرض مجموعة
من قصائد قداسة البابا شنودة الثالث
(
مع التواريخ)

ترنيمة ذلك الثوب - من أشعار البابا شنودة الثالث - 1946

هوذا الثوب خذيه
** إن قلبى ليس فيه
أنا لا أملك هذا الثوب ** بل لا أدعيه

هو من مالك أنت
** لك أن تسترجعيه
فانزعى الثوب إذا
** شئت و إن شئت اتركيه
إنما قلبى لقد
** أقسمت ألا تدخليه
أنا لا أملك قلبى
** و كذا لن تملكيه
إنه ملك لربى
** و قد استودعنيه
عبثاً قربك منه ** هوذا قلبى اسأليه


زوجك الغائب قد
** اعهدنى مالاً و عرضاً
بل و قد ملكنى فى
** بيته طولاً و عرضاً
إنه عهد وثيق
** كيف أهوى فيه نقضاً
و إذا كنت خوَّا
** ناً أخون العهد فرضاً
كيف أعصى الله ربى
** و بهذا الشر ارضى
ناسياً عقلى و دينى
** طارحاً تقواى أرضاً
فابعدى عنى دعينى
** إن أخلاقك مرضى
أى فخر لك فى ثو
** بى و قد اخلعتنيه
هوذا الثوب خذيه ** إن قلبى ليس فيه


آه لو تدرين ما اعلم
** عن أبرام جدى
قصة الطاعة و المذ
** بح و الابن المعد
طاعة غَّنى بها الع
** الم من عهد لعهد
طاعة أورثتها قد
** أصبحت عنوان مجدى
طاعة لله لا للشر
** إن الشر يردى
طاعة للروح لا للجسم
** إن الجسم عبدى
سأطيع الله حتى
** لو أطعت الله وحدى
كيف أعصى الله منقاداً
** لذا الشر الكريه
هوذا الثوب خذيه
**إن قلبى ليس فيه
ألعل هذه الأفكار كانت تجول بذهن يوسف، أو تتواثَب على شفتيه، وقد أمسكت سيدته بثوبه...
ترنيمة أبواب الجحيم - شعر لقداسة البابا شنوده الثالث 1946 م
* كم قسا الظلم عليك **كم سعى الموت إليك
كم صدمت باضطهادات ** و تعذيب و ضنك

1.
كم جرحت كيسوع ** بمسامير و شوك
عذبوك و بنيك ** طردوك و نفوك

عجبا كيف صمدت ** ضد كفران و شرك

2.
هو صوت ظل يدوي ** دائما في أذنيك
يشعل القوة فيك ** حين قال الله عنك

إن أبواب الجحيم ** سوف لا تقوى عليك

3.
لست في ارض ولدت ** قد ولدت في السماء
أنت من روح طهور ** لست من طين وماء

أنت حق أنت قدس ** أنت نور و ضياء

4.
من بناك هل بناك ** غير رب الشهداء
من رواك هل رواك ** غير ينبوع الدماء

من حماك هل حماك ** غير اقنوم الفداء

5.
إسألى عهد المعز ** فهو بالخبرة يعلم
اسأليه كيف بالإيمان ** حركت المقطم

جبل قد هز منك ** و إذا شئت تحطم

6.
أيها الناس رويدا ** قلب التاريخ تفهم
قل لمن يدعى عظيما ** إن رب المجد اعظم

كل قبطي وديع ** إنما في الحق ضيغم

7.
و هو يعطى الروح أيضا ** قائلا في غير شك
إن أبواب الجحيم ** سوف لا تقوى عليك

فإطمئنى و استريحى ** إنما المصلوب معك
قصيدة ابطال كلمات قداسة البابا شنودة عن شهداء المسيحيه 1947م
نلتم الأمجاد فى دنيا ودين + + + وهزأتم بالطغاة الملحدين
لم تموتوا أيها الأبطال بل + + + قد سكنتم فى الخالدين

لم يمت من قاوم الكفر ومن + + + بيسوع هز عرش الكافرين

لم يمت من صار باستشهاد + + + قدوة تبقى على مر السنين

لم يمت من قدم الروح على + + + مذبح الحق جريئا لا يلين

لم يمت كل غريب ههنا + + + مر بالدنيا مرور الزائرين
عجبا كيف صمدتم للطغاة + + + فى ثبات أدهش الكون مداه
أى شئ حبب الموت لكم + + + هل رأيتم فيه أكليل الحياة ؟

أم بصرتم بيسوع واقفا + + + فى انتظار , فاستبقتم للقاه ؟

أم سمعتم مثل همس الوحى من +++ قد دعاكم فاستجبتم لدعاه ؟
أم تذكرتم صليب الناصرى + + + ونسيتم كل شئ ما عداه ؟
أم تخيلتم عمود الدين قد + + + راح يهوى فاصطففتم لحماه ؟

أيما قد كان داعى الموت لم + + + نستطيع حسبانكم فى المائتين

لم تموتوا أيها الأبطال بل + + + قد سكنتم فى سماء الخالدين
هذه القوة فى غير انتهاء + + + كيف جاءتكم جموع الشهداء ؟
أى سيف قد تسلحتم به + + + أيها العزل فى ساح الدماء ؟

هل رأيتم فى دروع الأرض ما +++ لم يلق يوما بأبناء السماء ؟

تسلحتم بقلب طاهر + + + ودعاء مستجاب ورجاء ؟
وبايمان قوى قادر + + + يرجع الموتى ويشفى الضعفاء
ألهمونا بعض تقواكم فقد +++ أظلم الكون وقل الأتقياء

وبقينا كلما نذكركم + + + يخفق القلب ويدعو فى حنين
:
لم تموتوا أيها الأبطال بل +++ قد سكنتم فى سماء الخالدين
الى الأبطال الذين أدركوا سر الحياه الحقيقيه فهتفوا مع القديس بولس "لى الحياه هى المسيح والموت هو ربح" لى أشتهاء ان أنطلق وأكون مع المسيح ذاك أفضل جداً.
ترنيمة هذه الكرمة - شِعر للبابا شنودة الثالث - 1948
صـــــلاة
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك نبتت من شوكة كانت علي طرف جبينك
ورواها دمك القاني وسيل من جفونك وراعاها حبك الصافي وذاقت من حنيك
فنمت في جنة الإيمان تحيا في يقينك ومضت تحمل للأقباط من أثمار دينك
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك

***************************

غير أن الريح يا مولاي قد طاحت بغصن شردت طيره في الكرمة من ركن لركن

طار لا يشدو ولكن شاكياً من ذا التجني أنت يا من قلت من يمسسكموا قد مس عيني

فرح الأطيار في الكرمة وإمح كل حزن وإصلح الامر فهذا الغصن من أقوي غصونك

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك

*********************

ليس لي يا خالقي الجبار أن أفهم قصدك فغبي أنا يا قدوس والحكمة عندك

غير أنا قد تركنا من لنا يا رب بعدك؟ ليس إلا وعدك الماضي فهل تذكر يا رب وعدك؟

أنت لا تنساه مهما نسي الكرام عهدك كيف تنسي إبرام مختارك أو يعقوب عبدك؟

كيف تنسي الحب والإشفاق أو ماضي حنينك؟
!
هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك

********************

نحن منقشون في كفك لا نخشي إضطراباً نحن أخطأنا ولكن سوف لا نفني عقاباً

هوذا الرحمة تنصب من الآب إنصباباً كلما نغلق بابا تفتح الرحمة باباً

أه يا مولاي يا من عرف الخل شراباً شعبك المسكين يا قدوس قد قاسي عذاباً

إنظر الكرمة بعد الخصب قد أمست خراباً وإشفق اليوم عليها فهي لا تحيا بدونك

هذه الكرمة يا مولاي من غرس يمينك
قصيدة وماذا بعد هذا؟ 1948م
من قصائد البابا شنودة الثالث
سأهدم فى المخازن ثم أبنى .. و أجمع فضتى و أضم تبرى
و أغرس لى فراديسا كبارا .. بأثمار و أطيار و زهر

و أقطف وردة من كل غصن .. و أطرب مسمعى من كل طير

و أسعد بالحياة و مشتهاها .. و أنعم فى رفاهية وخير

و أبنى معبدا للمال ضخما .. أقدم فيه قربانى و شكرى

و ماذا بعد هذا ليت شعرى ؟ .. سألقى الموت مهما طال عمرى

و هذا المال يا ويحى عليه .. سأترك كل أموالى لغيرى

و أفنى مثل مسكين فقير .. و أرقد مثله فى جوف قبر

و نسمة قبرة ستهب حولى .. و لا تفريق بين غنى و فقر

+ + +

سأسكن فى قصور شاهقات .. و أحيا مثلما تشتاق نفسى

و أرقى مثلما أبغى و أعلو .. و تشرق فى سماء المجد شمسى

أسير فتشخص الأبصار نحوى .. و أحسب كل تاج فوق رأسى

و تحنى هامها الدنيا خضوعا .. و يحتفل الوجود بيوم عرسى

و تهتف كل حنجرة بإسمى .. و أصبح و سط تمجيد و أمسى

و أملأ ساحة الدنيا غرورا .. و أهمل كل ترتيل و قدس

و ماذا بعد هذا ليت شعرى ؟ .. سيجرى ضائعا يومى كأمسى

و أفنى مثل صعلوك حقير .. و أرقد مثله فى جوف رمس

و نسمة قبره ستهب حولى .. و لا تفريق فى مجد و بؤس

+ + +

سأقضى العمر فى جد و كد .. و أجلس فوق عرش العلم وحدى

و أصبح مرجعا فى كل فن .. و أبنى من جلال العلم مجدى

و أغدو قبلة فى كل ناد .. و لا ألقى على الأيام ندى

يسير أعاظم العلماء خلفى .. و يأتى ذكرهم فى المدح بعدى

و ترفع دولة الأبحاث قدرى .. و تخشى دولة الأقلام نقدى

و أبدى الرأى فى ثقة بعلمى .. فترتج المجامع حين أبدى

و ماذا بعد هذا ليت شعرى ؟ .. أحقا ثروة الأفكار تجدى
!
سأفنى مثلما يفنى جهول .. و أرقد مثله فى جوف لحد

و نسمة قبره ستهب حتما .. تماما مثلما ستهب عندى

+ + +

سأقضى العمر فى لهو الشباب .. و أختار الطروب من الصحاب

و أترك كل نبع للمسيح .. و أجرى مسرعا خلف السراب

و أصطحب المجون طول عمرى .. و أفخر بالمجون و باصطحابى

و أنفق كل يومى فى الملاهى .. و أسقط بيت ربى من حسابى

و أطرب بالأغانى عابثات .. و أسعد بالكؤوس و الشراب

و أشبع مهجتى من كل طيش .. و أرفض كل نصح أو عتاب

و ماذا بعد هذا ليت شعرى ؟ .. سوى ذل و فقر و إضطراب

و أفنى مثلما يفنى عفيف .. و أرقد مثله تحت التراب

و نسمة قبره ستهب حولى .. تمجده و تسخر من شبابى

+ + +

فماذا نلت من علمى و مالى .. و ماذا نلت ويحى من ضلالى ؟

و ماذا نلت من مجد كذوب .. تبدى مثل قصر من رمال ؟

و ما جدوى حياة سوف تفنى .. و قد أيقنت من سوء المآل ؟

و هل فى المال عمر بعد موت .. و هل جاهى سيمنع من زوالى ؟

ضلال كله لا خير فيه .. و إثم ليس فيه من حلال
!
فوامجدا لسكان البرارى .. و وافخرا لقس فى القلالى

و يا طوباه من يحيا غريبا .. عن الدنيا و عن صحب و آل

فلا يهتم إن جاءت و ولت .. و لا يصغى إلى قيل و قال

و يحيا مثل ضيف ليس يبنى .. قصورا غير بيت فى الأعالى
أهدي هذه القطعة الي صاحبها، الي السيد المسيح الذي أتحفنا بقصة الغني الغبي ، والذي أوحي الي سليمان بسفر الجامعة
قصيدة بعنوان " للأمومة " عام 1949
نام في أمن ولكن قد سهرت +++ في ارتياح ما شكوت أو وهنت
ما تركتيه علي مهده بل +++ قد ضممت الطفل حبا واحتضنت

قد وهبتيه فؤداً خالص +++ وكذا في قلبه الغض سكنت

كل ما عندك مبروك له +++ ما احتجزت منه شيئا أو ضننت

لم يجد في الكون أو آماله +++ أي حسن انما دنياه أنت

أنت يا اختاه سر غامض +++ أنت نبع من حنان حيث كنت

*******

ان لي طفلا هو الطفل يسوع +++ قارعاً دوماً علي باب الضلوع

له في أعماق قلبي مزود +++ يبتغيه في اشتياق وولوع

كم دعوت الطفل في قلبي وكم +++ نال مني كل حب وخشوع

غير أني جاحد في حبه +++ كلما اشتاق يثنيني الرجوع

وأري الشيطان في اغرائه +++ فينادي القلب: ويحي هل أطيع؟

ليت لي يا أم قلبا مثلك +++ طاهرا يشفق بالطفل يسوع

كم خزنت العطف في قلبك هل +++ تمنحيني البعض مما قد خزنت

أنت في العالم سر غامض +++ أنت نبع من حنان حيث كنت

*******

املئي الكون حنانا وحنين +++ واسمعينا عن خفاياك اسمعينا

حدثينا عن هوي الأم وعن +++ قلبها الحاني حديث العارفينا

واذكري العذراء في عليائه +++ كمثال رائع اذ تذكرينا

كيف ناءت من شكوك مرة +++ وهي تحوي ربنا الفادي جنينا

كيف حلت مزودا محتقر +++ كيف قاست ظلمة الفقر سنينا

كيف جاءت مصرنا هاربة +++ بيسوع من سيوف الذابحينا

كيف لاقت ابنها المحبوب في +++ غمرة الآلام مصلوبا حزينا

ايه يا عذراء كم جربت في +++ مهجة الأم فأي الناس انت

أنت يا أماه سر غامض +++ أنت نبع من حنان حيث كنت

ترنيمة أنت لم تنصت (من ألحان باراباس)
من قصائد البابا شنودة الثالث - 1949
أنت لم تنصت الي الحيه بل ** اخطأت امي وأصغت لنداها
انت لم تقطف من الجنه بل ** قطفت امي حراما من جناها

أنت قدوس طهور بينما ** انا من شرد في الأرض وتاها

أنت عالٍ في سماء انما ** انا ابن الأرض اصلي من ثراها

انت رب واله وانا ** عبدك الإثم من يعصي الإلها

فلملذا انت مصلوب هنا **وانا الخاطي حر اتباهي

حكمه يا رب لا أدركها ** وحنان قد تسامي وتناهي

عجبا يا رب ماذا قد جري ** وعلام كرههم فيك علام

عشت يا مولاي حيناً بينهم ** تنزع البغضاء منهم والخصام

كنت يا قدوس قلباً مشفقاً ** فملأت الكون حبا وسلاما

كنت رجلاً لكسيح ويداً ** لأشل وأباً بين اليتامي

قد أقمت الميت والأعمي رأي **والطريح المقعد اشتد وقام

فلماذا قامت الدنيا علي ** شخصك الحاني وزادت في اذاها

ولماذا أنت مصلوب هنا ** وانا الخاطي حر اتباهي

حكمة يا رب لا أدركها ** وحنان قد تسامي وتناهي

أنا اولي منك بالصلب انا ** صاحب العار الذي لوث نفسه

أنا من ضيع ويحي يومه ** في ضلال مثلما ضيع أمسه

أنا من يسعي الي الموت وفي ** نشوه أو سكرة يحفر رمسه

أنا ظمآن تولي مسرعاً ** يرتجي الحيه ان تملأ كأسه

أيها المصلوب يا من قد رأي ** كل من في العالم الناكر قدسه

كلما طافت بك العين انزوت ** نفسي الخجلي يغطيها بكاها

فلماذا انت مصلوب هنا ** وانا الخاطي حر اتباهي

حكمة يا رب لا ادركها ** وحنان قد تسامي وتناهي
قصيدة أيها النجم | ترنيمة أنا يا نجمٌ غريبٌ ههنا - من أشعار قداسة البابا شنودة الثالث 1950
أيها النجم الذي أرشدتنا ** منذ أجيالنا لطفل المذود
أنا يانجم غريب ههنا ** وشريد ليس لي من مرشد

قد ضللت الله دهرا لم أجد ** ذلك الهادي الذي يهدي يدي

فأرشد القلب إلى مذوده ** واتركنى في خشوع العابد

بين أملاك بهى شكلهم ** ركع حول يسوع سجد

***

نحن في الدنيا ضعاف عزل ** لم نجد يانجم من حصن لنا

غير وعد بمسيح منقذ ** يغفر الماضي ويخفي اثمنا

كلما انقادت إلينا شهوة ** أو غزا طيش الهوى ألبابنا

كلما اشتدت علينا ضربة ** وسئمنا ذات يوم حربنا

كلما هبت رياح فاجتنت ** زرعنا النامي وهزت غرسنا

يسرع القلب ويشكو صارخا ** أيها النجم الذي أرشدتنا

منذ أجيال لطفل المذود

***

سر بقلبي أيها الهادي ولا ** تبطئ الخطو إذا اليوم دنا

أنا يانجم ضعيف خائر ** أن أولى الناس بالعطف أنا

أنا طفل في حياة الروح لم ** يغتن القلب ولا العقل اغتنى

ليس لي حلم ولا رؤيا ولم ** أستمع صوتا صريحا معلنا

أنا في الصحراء نبت واهن ** كلما مرت به الريح انثنى

أنا وحدي حائر بل عاجز ** أنا يانجم غريب ههنا

وشريد ليس لي من مرشد

***

أيها النجم افتقدني انني ** عن حياة الشر يوما لم أحد

كم وعدت الله وعدا حانثا ** ليتني من خوف ضعفي لم اعد

أنا عبد الأثم أرضي شهوتي ** إن أردت الأثم أو إن لم أرد

أنا وحدي وسط اسياف العدا ** خائف في وحدتي بل مرتعد

أنا ملقى في ضلالي ليس من ** أسقف يرعى ولا مفتقد

فطريقي في ظلام دامس ** قد ضللت الله دهرا لم اجد

ذلك الهادي الذي يهدي يدي

***

قد سمعنا اليوم عن ميلاد من ** أدهش الكون في مولده

سر أيا نجم لتهدينا فما ** أحوج القلب إلى مرشده

طف بكل الناس اشفاقا بهم ** بشر العابد في معبده

وأيقذ الغافل من غفلته ** وانهض الراقد من مرقده

واشد بالبشرى نشيدا مفرحا ** تهرع الدنيا على منشده

ولد الرب كطفل مثلنا ** فأرشد القلب إلى مذوده

واتركنى في خشوع العابد

***

كل ما في الكون اثم سافر ** أخطأ الكل وزاغوا كلهم

استغلوا فاستكانوا في رضى ** ليتنا ندري آلام ذلهم

قلبهم للشر أضحى مسكنا ** ولأجل الطيش يفنى مالهم

عبثا يهديهم العقل فقد ** ضل في الآثام أيضا عقلهم

فترفق أيها النجم بهم ** أنت تدري كيف أمسى حالهم

قم وجمعهم بقلب خالص ** وسط أملاك بهى شكلهم

خشع حول يسوع سجد
ترنيمة قم...! قصيدة لقداسة البابا شنوده الثالث - نظمت عام 1951
قم حطم الشيطان لا ** تبق لدولته بقية
قم بشر الموتى وقل ** غفرت لكم تلك الخطية

واغفر لبطرس ضعفه ** وامسح دموع المجدلية

واكشف جراحك مقنعا ** توما فريبته قوية

وارسل الينا مرقسا ** يبنى كنيستنا النقية

***********************************

أرفع رؤوسا نكست ** واشفق بأجفان البكاة

شمت الطغاة بنافقم ** واشمت بأسلحة الطغاة

حسبوك انسانا فنيت ** فلا رجوع ولا نجاة

ولأنت أنت هو المسيح ** وأنت ينبوع الحياة

قم فى جلال المجد بل ** واظهر بسلطان الاله

قم وسط أجناد السماء ** فأنت رب فى السماء

قم روع الحراس ** وأبهرهم بطلعتك البهية

قم إيمان الرعاة ** ولم اشتات الرعية

***********************************

مرت علينا مدة ** غرباء فى هذا الوجود

فترت ضمائرنا هنا ** ولم تقم بعد الرقود

فالقبر ضخم فوقه ** حجر ويحرسه الجنود

يا من أقمت المائتين ** وقمت من بين اللحود

يا من قهرت الموت ** رب القيامة والخلود

قم وأنقذ الأرواح ** من قبر الضلالة والخطية

قم قو إيمان الرعاة ** ولم أشتات الرعية


قصيدة هذه تقواك؛ إيمانٌ فحبٌ *من قصائد البابا شنودة الثالث 28 سبتمبر
1951

هذه تقواك : ايمان فحب +++ هذه دنياك : أشواك وصلب

أنت ، من أنت؟ رسول ههنا؟ +++ أنت أبهي من رسول ، أنت قلب

أنت قلب واسع في حضنه +++ عاش جيل كامل أو عاش شعب

أنت نبع من حنان دافق +++ أنت عطف أنت رفق أنت حب

وأب أنت ونحن يا أبي +++ عشنا بالحب علي صدرك نحبو

لك أبناء كثار انم +++ لك فوق الكل يا قديس رب

××××××××××××

يا قويا ليس في طبعه عنف +++ وديعا ليس في ذاته ضعف

يا نبيلا كلما عوديت كم +++ كنت تنسي الشر للجاني وتعفو

يا حكيما. أدب الناس وفي +++ زجره حب وفي صوته عطف

لك اسلوب نزيه طاهر +++ ولسان أبيض الألفاظ عف

لم تنل بالذم انسانا ولم +++ تذكر السوء اذا ما حل وصف

انما بالحب والتشجيع قد +++ تصلح الأعوج والأكدر يصفو

هكذا كنت حبيبا شائع +++ لك صدر واسع الأرجاء رحب

وأبا كنت ونحن يا أبي +++ عشنا بالحب علي صدرك نحبو

××××××××××××

يا فقير عبر الدنيا ولم +++ يمتلك من قنية الدنيا حطاما

عرض المال عليه فأبي +++ وازدري المال ولم يبد اهتماما

في زمان زحف المال الي +++ خير أقداسه فأظلم اظلماما

أنت أغني من ملوك ورثو +++ ورعاة جمعوا المال حراما

خطفوه من فم الجوعان بل +++ من رضيع لم يوفوه فطاما

زاهدا عشت كريما فاضل +++ ان أغني الناس من عاشوا اكراما

ليس عيبا ان تولي هكذ +++ انما التخزين والتكويم عيب

أنت أغني ببنين كلهم +++ عاش بالحب علي صدرك يحبوا

××××××××××××

في سلام القلب نم في راحة +++ في نعيم الله في حضن الجدود

واسمع الأنغام من داؤد +++ واللحن ينساب مع القلب الودود

واشهد استيفانوس الشماس في +++ مقدس الأبكار في المجد العتيد

قل له قد عشت في نهجك بل +++ كنت أيضا في مماتي كالشهيد

قل لآبائي صلوا واطلبو +++ نعمة الله لذا النشئ الجديد

أذكروهم انني خلفتهم +++ يحملون العبء في جيل عنيد

هكذا كن مثلما كنت لن +++ اننا أهل وأحباب وصحب

وأبا كنت ونحن كلنا +++ عشنا بالحب علي صدرك نحبو
القيت هذه القصيدة في حفلة التأبين التي أقامتها اللجنة العليا لمدارس الأحد في يوم الأربعين لانتقال طيب الذكر المتنيح حبيب جرجس
ترنيمة سائح (أنا في البيداء وحدي) - (شعر للبابا شنودة الثالث - أول يوليو - 1954م )


أنا في البيداء وحدي ** ليس لي شأن بغيري
لي جحرُ في شقوق التل ** قد أخفيت جحري

وسأمضي منه يوماً ** ساكنا ما لست أدري

سائحاً أجتاز في الصحراء ** من قفر لقفر

ليس لي دير فكل البيد ** والآكام ديري

لا ولا سور فلن يرتاح ** للأسوار فكري

أنا طير هائم في الجو
** لم أشغف بوكر
أنا في الدنيا طليق ** في إقامتي وسيري

أنا حر حين أغفو ** حين أمشي حين أجري

وغريب انا أمر الناس ** شيء غير أمري


الرهبنة وحدة، وهي درجات:
وكما قال مار اسحق: تبدأ براهب يعيش في مجمع الرهبان بالدير إلى مُبتدئ في الوحدة، إلى راهب يحتفظ بصمت الأسابيع أي أنه يعتكف في قلايته طول الأسبوع، ثم يتقابل مع الرهبان في قداس الأحد، تلي ذلك درجة متوحد في مغارة، ثم متوحد لا مغارة له، وهكذا يصل محب الوحدة أخيراً إلى درجة سائح.. وهذه الأبيات تتحدث عن الدرجة الأخيرة. ننشرها منتظرين أحد الآباء أن يكملها بخبراته
..
قصيدة مسرحية في جنة عدن * من قصائد البابا شنودة الثالث أواخر يوليو1954



(
المنظر الأول) آدم وحواء يسبحان الله في الجنة
آدم (يغني) : تعالي الله مولانا +++ وبورك حيثما كانا

يحب إلهنا قلبي

حواء : يحب الله قلبانا

آدم يكمل : وربي مصدر الحب +++ كما نهواه يهوانا

ملأنا الجو تمجيد +++ وترتيلا وألحانا

ملاك : إلهب زده تسبيحا

ملاك آخر : إلهي زده إيمانا

آدم في حماس : أنا من فيض رحمته +++ تراب صرت انسانا

حقيرا كنت في الأرض +++ وكنت أداس أحيانا

وها نذا قد صرت +++ علي الفردوس سلطانا

أري في جنتي شجر +++ من الأثمار ملآنا

وأطيارا مغردة +++ وأزهارا وريحانا

ويجري الماء من حولي +++ ينابيعا وغدرانا

آدم وحواء: تعالي الله باركنا

(يري آدم فهداً راقدا فيقول له)
تنشط أيها الفهد +++ وسر في الأرض نشوانا

وقل يا صاحبي معن +++ تعالي الله مولانا

(الفهد يسير مغنيا معهما):
تعالي الله مولان +++ وبورك حيثما كانا

يتحمس آدم فيقول لأسد في الطريق
) :
وقم أيها الأسد +++ وصح بالصوت رنانا

وسبح ربنا العلي +++ وردد لحن نجوانا

وقل يا صاحبي أيض +++ تعلي الله مولانا

(الأسد يسير مغنيا معهم) :
تعالي الله مولان +++ وبورك حيثما كانا

(تزيد الحماسة بآدم وتأخذه روعة النشيد فيقف هاتفاً) :
هلمي دولة الوحش +++ ذرافات ووحدانا

وهيا ساكني البحار +++ أسماكا وحيتانا

وقومي جنة الفردوس +++ أطيارا وأغصانا

هلمي كلنا نشدو +++ تعالي الله مولانا

(يسمع صوتهم جميعا وهم يسيرون في موكب حافل يردد) :
تعالي الله مولان +++ وبورك حيثما كانا

ملأنا الجو تمجيد +++ وترتيلا وألحانا

(الحية في غيظ): كفاكم أيها الشادون +++ ما تلقون من لحن
تملك آدم فيكم +++ وليس مفضلا عني

أنا الجبارة العظمي +++ أنا سلطانة الجن

لسوف ترون من مكري +++ وسوف ترون من فني

المنظر الثاني

(الحية تدخل الجنة وتتملق حواء وتظل بها حتي تسقطها هي وآدم)
الحية لحواء : سلام القلب يا أبهي +++ عروس قد رأيناها

وحبا أعظم الجارات +++ سلطانا وأسناها

حواء: صباح الخير أذكاه +++ علي علم وأدهاها

سلام الله من نالت +++ من الأذهان أذكاها

(الحية متظاهرة بالتواضع)
حنو منك مولاتي +++ وروح لست أنساها

أنا في الحق لا أسمو +++ لأفتح ها هنا فاها

أمامك تخشع الأفهام +++ أرقاها وأستناها

وأعقل عاقل يصغي +++ اليك يقول طوباها

(تقتادها الي الجنة وهي تقول) :
تعالي ندرس الأثمار +++ كي ندري خباياها

(تشرح لها الأشجار حتي تصل الي شجرة معرفة الخير والشر فتقول) :
وهذي وحدها حملت +++ من الأسماء أبهاها

حواء: تعالي الله بارئن +++ هو القدوس سماها

الحية: أحقا قال مولان +++ "حذار-لا تمساها
"
(آدم يقترب) : تماما
(الحية في دهشة): كيف واعجبي +++ أحقا أنت تخشاها
آدم: سنأكل مثلما شئنا

الحية : لماذا ؟

حواء : تلك أقوال +++ لربي قد حفظناها

آدم: سنهلك ان عصيناه +++ ونفني ان أكلناها

(الحية في لهجة الواثق العالم بخبايا الأمور ، تقول باسمة في خبث) :
محال أن يميتكم +++ وأنتم منتهي جهده

بل القدوس في سر +++ وأعرف مختفي قصده

نهاكم مشفقا منكم +++ علي سلطانه وحده

(تنظر اليها حواء في استغراب واستفهام ، فتجيب الحية في اغراء) :
تصيران إلهين +++ نظير الله في مجده
!
(ملاك يقول في إنذار) :
أوعيد من إلهي +++ أم من الحية وعد

ليس مجدا بل هلاك +++ كيف في العصيان مجد

(الحية لحواء) : هذه النبته يا حواء لو جربت شهد
نبته فيها جلال العلم بل خلد معد

(حواء تنظر الي الشجرة فاذا هي بهجة للعيون وجيدة للأكل فتقطف وتأكل وتعطي رجلها فيأكل معها)
(بينما الحية تقول في شماته وتمزح) :
سقط الجبار ، أين العدل يارب الحساب ؟

واستحق الموت مهما ترك الشر وتاب
.
(وتوجه كلامها لآدم) :
لست شبه الله يا آدم +++ بل أنت تراب

ويح سلطانك في الجنة +++ قد ولي وغاب

ليس مجد لأثيم +++ بل هلاك بل عذاب

سوف تحيا في شقاء +++ وامتهان واكتئاب

وستبقي تحت سلطاني +++ الي يوم المآب


(
وتضحك ضحكتها الشيطانية وتجري عابثة في أرجاء الجنة)



مَنْ تكون؟! *
عام 1960 م
كل ما هو لك صمت وسكون ** وهدوء يكشف السن المصون
اعتزلت الناس حتى ما ترى ** غير وجه الله ذي القلب الحنون

وتركت الكون بل أنسيته ** لم يعاودك إلى الكون الحنين
هل ترى العالم إلا تافهاً ** يشتي المتعة فيه التافهون؟
كل ما فيه خيالٌ يمُحى ** كل ما فيه سيفني بعد حين

هل ترى الآمال إلا مجمراً ** يتلظى بلظاه الآمِلون؟

لست منهم. هم جسومٌ بينما ** أنت روحٌ فرَّ من تلك السجون
قد يقول البعض هذي حكمةٌ ** ويقول البعض كلا بل جنون
فاترك الناس إلى أفكارهم ** مثلما شاء الهوى يفتكرون

لك نهجٌ مُفرَدٌ والناس في ** منهجٍ مختلفٍ يضطربون
يا شبيه الله تُدنيه لنا ** أنت حسنٌ تتشهاه العيون
أنت رمزٌ كلما نُبصِرهُ ** نزدري الآمال والكون يهون

أنت رمز لحياةْ طَهُرَت ** اشتهى الخالق يوماً أن تكون

أنت لحنُ الروح يسري هادئاً ** يسكب النشوة في القلب الأمين
أنت قلبٌ هائمٌ في حبهِ ** أنت سرٌّ ليت شعري من تكون؟
أنت سر لست أدري كنهه ** أي شيء فيه لي غير الظنون؟
أنت روح سابحٌ في عمقه ** يجتلي الأعماق في صمت رصين

إن في صمتك سراً لن يرى ** قدس أقداسه إلا الصامتون
ترنيمة قلبي الخفاق (همسة حب) - من قصائد البابا شنوده الثالث - 1961
1.قلبي الخفاق أضحى مضجعك ** في حنايا الصدر أخفي موضعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
** و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
ليس لي فكر ولا رأى ولا
** شهوة أخرى سوى أن اتبعك
و أبي يعقوبُ أدري سره
** قد عرفت الآن كيف صارعك
يا أليف القلب ما أحلاك بل
** أنت عال مرهب ما أروعك
يا قويا ممسكا بالسوط في كفه
** و الحب يدمى مدمعك
لم يسعك الكونُ ما أضيقه
** كيف للقلب إذا أن يسعك
قد تركت الكونَ في ضوضائه
** و اعتزلت الكلَ كي احيا معك
2.
قد تركت الكلَ ربى ما عداك ** ليس لي في غربة العمر سواك
و منعت الفكرَ عن تجواله
** حيثما أنت فأفكاري هناك
قد نسيت الأهلَ والأصحاب بل
** قد نسيت النفس أيضا في هواك
قد نسيت الكلَ في حبك يا
** متعة القلب فلا تنسى فتاك
ما بعيد أنت عن روحي التي
** في سكون الصمت تستوحى نداك
في سماء أنت حقا إنما
** كل قلب عاش في الحب سماك
هي ذي العين وقد أغمضتها
** عن رؤى الأشياء علّي أن أراك
و كذاك الأذن لقد أخليتها
** من حديث الناس حتى أسمعك
قلبي الخفاق أضحى مضجعك
** في حنايا الصدر أخفي موضعك
ترنيمة تائهٌ في غربة (من قصائد البابا شنودة الثالث - المغارة - 1961)
1. يا صديقي لست أدري ما أنا ** أو تدري أنت ما أنت هنا
أنت مثلي تائه في غربة** و جميع الناس أيضاً مثلنا

نحن ضيفان نقضيَ فترة ** ثم نمضي حين يأتي يومنا

عاش آباؤنا قبلاً حقبة ** ثم ولى بعدها آباؤنا

قد دخلت الكون عرياناً ** فلا قنية أملك فيه أو غنى

و سأمضي عارياً عن كل ما ** جمع العقل بجهل واقتنى

عجباً هل بعد هذا نشتهي ** مسكناً في الأرض أو مستوطنا

غرنا الوهم ومن أحلامه ** قد سكرنا وأضعنا أمسنا

ليتنا نصحو ويصفو قلبنا ** قبلما نمضي وتبقى ليتنا

2.
لست أدري كيف نمضي أو متى ** كل ما أدريه إنا سوف نمضي
في طريق الموت نجري كلنا ** في سباق بعضنا في إثر بعض

كبخار مضمحل عمرنا ** مثل برق سوف يمضي مثل ومض

يا صديقي كن كما شئت إذاً ** و اجر في الآفاق من طول لعرض

إرض آمالك في الألقاب أو ** إرضها في المال أو في المجد ارض

و اغمض العين وحلق حالما ** ضيع الأيام في الأحلام واقض

آخر الأمر ستهوى مجهداً ** راقداً في بعض أشبارٍ بأرض

يهدأ القلبُ وتبقى صامتاً ** لم يعد في القلب من خفق ونبض

ما ضجيج الأمس في القلب إذاً ** أين بركانه من حب وبغض

3.
قل لمن يبني بيوتاً ههنا ** أيها الضيف لماذا أنت تبني
قل لمن يزرع أشواكاً كفى ** هو نفس الشوك أيضاً سوف تجني

قل لمن غنى على الأهواء هل ** في مجيء الموت أيضاً ستغني

قل لمن يرفع رأساً شامخاً ** في إعتزاز في إفتخار في تجني

خفض الرأس وسر في خشيةٍ ** مثلما ترفع رأساً سوف تحني

قل لمن يعلو ويجري سابقاً ** يا صديقي قف قليلاً وانتظرني

نحن صنوان يسيران معاً ** أنا في حضنك مل أيضاً لحضني

قل لمن يعتز بالألقاب إن ** صاح في فخره من أعظم مني

نحن في الأصل تراب تافه ** هل سينسى أصله من قال أني
ترنيمة كيف أنسى؟! - (من قصائد البابا شنودة الثالث - 1962)


1 – سوف أنسى الأمس واليوم وقد أنسى غدا
وسأنسى فترة فى العمر قد ضاعت سدى
غير أنى سوف لاأنسى سؤالاً واحداً
حين قال القلب يومَا في ارتباك كيف أنسى؟




2 – كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
حين كان القلب رخواً كلما قام كبا
أسكرته خمرة الإثم فنادى طالبا
كلما يشرب كأسَا يملأ الشيطان كأسا


3 – كم دعاني الرب يومَا فأشحت الوجه عنه
وأرانى قلبه الحاني أنا الهارب منه
قال كن صدراً لقلبي غير أنى لم أكنه
كان قلبي في صدوري مثل صخر كان أقسى




4- قال هل تحضر ياصاحب عرسي فاعتذرت
فأعاد القول في رفق وعطف فضجرت
فتولى بعد أن قال انتظرني ماانتظرت
لم تكن في القلب أشواق لكي أحضر عرسا




5- كجحيم ذلك الماضي كشيطان مريع
قائم ضدي في صحوي وأيضَا في هجوعي
كم مضى الليل وقد بللت فرشي بدموعي
إيه ياظلمة نفسي هل ترى أبصرُ سمسا


6- قرأ الكاهن حلاً فوق رأسي فاسترحت
قال لي هيا اصطلح بالرب هيا فاصطلحت
قلت أنسى الأمس لكن صرخ العقل فصحت
حسن ياقلب أن أنسى ولكن كيف أنسى
كيف أنسى فترة الطيش وآثام الصبا
كيف أنسى الرب مصلوباً وقلبي صالبا



ترنيمة إغلق الباب وحاجج - قصيدة للبابا شنودة الثالث
اغلق الباب وحاجج ** في دجى الليل يسوعا
و املأ الليل صلاة ** و صراعا و دموعا

1.
أيها الحائر يا من ** تهت في فكر عميق
تسأل الناس وتشكو ** صارخا أين الطريق

هل وجدت الحل يا ** مسكين والقلب الشفيق

هل أزال الناس ما ** عندك من هم وضيق؟
!
يا صديقي: سوف لا يجديك ** في الدنيا صديق

ليس عند الناس رأى **ثابت شاف يليق

فحلول لفريق ** ضد أخرى لفريق

إنما عندي علاج ** قد خبرناه جميعا

اغلق الباب وحاجج ** في دجى الليل يسوعا

و املأ الليل صلاة ** و صراعا ودموعا

2.
أيها المصلح يا من ** تملأ الدنيا لهيبا
ثائرا للحق والإصلاح ** محتدا غضوبا

كم لقيت العنت والتجريح ** و القول المعيبا

تحمل اليوم صليبا ** و غدا أيضا صليبا

يا صديقي : إن مضى الوقت ** نزاعا وحروبا

و استمر الحال مثل الأمس ** صعبا وعصيبا

فأدخل المخدع واركع ** و اسكب النفس سكيبا

قل له اشتدت وضاقت ** فأفتح الباب الرحيبا

قل له يا رب إني ** عاجز لن استطيعا

واعرض الأمر وحاجج ** في دجى الليل يسوعا

و املأ الليل صلاة ** و صراعا ودموعا
قصيدة عن شمشون وهو يجر الطاحون: أنا الجبار أم شبحي
شعر لقداسة البابا شنودة الثالث
أنا الجبار أم شبحى ............ أنا شمشون أم غيرى
اذا ما كنت شمشونا ............... فأين جلالة القدر ؟
!
و أين كرامة القاضى ............. و أين نباهة الذكر

و أين اللحى فى كفى ......... وجيش هارب يجرى

و أين النور من عينى .......... و أين الطول من شعرى

حنانك يا رحى الطاحون ........... هل تدرين ما سرى

أجيبى اننى مصغ .............. فقد حيرت فى أمرى

أنا الجبار أم شحبى ............. أنا شمشون أم غيرى
قصيدة دخلت البيت لا مرثا بساحته (أبيات عن مريم ومرثا)
من قصائد البابا شنودة الثالث

دخلت البيت لا مرثا ........................ بساحته ولا مريم

فمن للرب فى البيت ........................ وكيف اذا أتى يخدم

ومن يهفو لمقدمه ......................... و من يجرى ومن يبسم

ومن يرنو لطلعته ........................ ومن يصغى و من يفهم

ومن بكلامه يشدو .................... طول الليل أو يحلم؟
قصيدة للكون إله
من أشعار و قصائد البابا شنودة الثالث



إن للكون إلهاً ** ليس معبوداً سواه

هو اصل للوجود ** وهو اصل الحياة

ينحنى الكل خضوعا ** فله نحنى الجباه

فى ركوع فى سجود ** فى إبتهال فى صلاة

يجد الوجدان فى حبه ** أسمى مشتهاه

كل ما أبغيه أن أقضى ** عمرى فى رضاة

هو فى الأذهان دوماً ** وهو عالــ فى سماه

ويحار العقل فيه ** ليس يدرى ما مداه

إنه الخالق والحافظ ** بل حامى الحماة

هو رب للبرايا ** وهو راع الرعاة


بلَّلت فراشي بدموعي
من أشعار و قصائد البابا شنودة الثالث
1- بللت فراشي بدموعي المرة وعاهدت إلهي دي آخر مرة
هأثبت في حبك و أثبت كالصخرة من كل قلبي مش راجع تاني

مش راجع تاني مش راجع تاني من كل قلبي مش راجع تاني


2-
وجت علي الحرب قوية رجعت تاني لعمق الخطية
فبكيت من قلبي بتوبة نقية لكن لمدة ورجعت تاني

ورجعت تاني و رجعت تاني لكن لمدة ورجعت تاني


3-
قويت إرادتي كترت عهودي من فرط غروري زودت عهودي
واثق بعزيمتي واثق بجهادي خانتني نفسي ورجعت تاني

ورجعت تاني و رجعت تاني خانتني نفسي ورجعت تاني


4-
فصرخت بشدة وقلت ارحمني أنا عارف ضعفي يا رب أعني
لقوة منك من فوق مش مني طول ما أنت معايا مش هرجع تاني

مش هرجع تاني مش هرجع تاني طول ما أنت معايا مش هرجع تاني
قصيدة ما حياتي؟ كيف صرت؟ *
من قصائد البابا شنودة الثالث 14/11/2008م


ما حياتي ؟ كيف صرت *** ماذا أحكي ؟ لست ادري

كنت طفلا صرت كهلا *** كيف مد الله عمري

كيف قاد الله خطوي*** وتولى الله أمري

منذ أن كنت صبيا *** وإلى أن شاب شعري

لست أدري كيف صرت *** كيف قاد الله سيري

لست أدري ماذا كنت *** لولا ربي ليت شعري

إذعاني الرب قلت *** أنت من يختار دوري

أنا منك وإليك *** لك قد فوضت أمري

ها حياتي في يديك *** هاك قلبي هاك فكري

أنت من يفرح قلبي *** أنت من يثلج صدري

أنت من يرشد عقلي *** أنت من قد صاغ شعري

أنت عوني أنت حصني *** أنت مجدي أنت فخري


شعر أحبك يا رب في خلوتي
من القصائد الحديثة لقداسة البابا شنودة الثالث * يوليو 2008م

احبك يارب في خلوتي ** تنادي فؤادي بعمق الكلم

احبك يا رب في توبتي ووقت البكاء ووقت الندم

احبك يارب وقت الرخاء احبك يا رب وقت العدم

احبك والقصر يُبني لأجلي وأيضاً إذا ما هو وانهدم

أحبك قلباً يُضمِّد جُرحي و أفرح بالجرحِ حين التأم

أُحبك روحاً يرفرف حولي يفيض عليَّ بأسمى النِّعَم
قصيدة حُرِمْتُ الجِبال
(
نظمها قداسته خلال فترة مرضه الأخيرة )
من القصائد الحديثة لقداسة البابا شنودة الثالث * سبتمبر 2008م
حُرِمْتُ البراري وأجواءها ** حُرمت الجبالَ، حرمت المغارةْ
وَعِشْتُ زِحَام الألوُف أُلَبِّي ** نِداء الجميع بأدنى إشارة

وَصِرْتُ أزور وصرتُ أُزارُ ** ُأشّتِّتُ فِكري بكل زيارة

وصرتُ أُجادِلُ في الدّين غيري ** خلاص النفوسِ وقصر الدوبارة
!
وأشغل قلبي بالمشكلات ** وأشغل فكري بجوِّ الإدارة

فأين السكون وأين الهدوء؟ ** وأين الصلاةِ التي بِحَرارة؟
!
إذا قُلتُ أني خَسِرْتُ أُلامُ ** ويندهِشون لِهَذِي العبارة

فهم يعجبون وهم يسألون ** َأجِبنا بحقك: أين الخِسارة؟
!
ألستَ تُنادي باسم المسيح؟! ** ُتدافِعُ عن حَقّهِ بجدارة

ولكن ذِكْرَى حياة الجبال ** تُدَغْدِغُ نفسي بأقصى مرارة

فأين فؤادي يقضي الليالي ** بحبِّ الإله ويقضي نهاره؟

وما عاد ربي له كل فِكري ** تركت إلهي وأحببتُ دارهْ

وأسأل كيف تغيَّر حالي ** وكيف تركت حياة المغارة

أخيراً خضعتُ لما صِرت فيه ** خَضَعتُ لِربّي، قَبِلتُ قراره


قصيدة يا إلهي أعمق الحب هواك *
من القصائد الحديثة لقداسة البابا شنودة الثالث * 8 أغسطس 2008م
يا إلهي أعمق الحب هواك يا إلهي لي اشتهاء أن أراك
لي اشتهاء أن أراك

في جمالٍ في بهاءٍ مبهرٍ في جلالٍ وسط قوات سماك

أو أرى حسنك في الابن الذي كل شخص قد رآه قد رآك

أنت ملءُ العقل والقلب معا ليس في غربة العمر سواك

أنا وسط الناس اجذبهم لك أنا في الوحدة استوحي نِداك

أنت أصل الكون يا رب الورى كل مجد الكون صاغته يداك

يا إلهي أنت عوني. أنت حصني أنت ربي أنا أحيا في حِماك

فيك ما يُشْبِعُ قلبي دائماً إيه ربي متعة القلب رضاك
ترنيمة حنانك يا رب يغزو القلوب *
من القصائد الحديثة لقداسة البابا شنودة الثالث * سبتمبر
2008م

حنانك يا رب يغزو القلوب فأنت الصديق وأنت الحبيب

لأجل الخطاة بذلت الحياة سفكت دماءك فوق الصليب

فليس شبيهٌ لحبك هذا فحب الإله عجيبٌ عجيب

تحب الجميع وإذ يطلبون بكل حنانٍ لهم تستجيب

وتصغى إليهم بطول أناةٍ فصدرك يا رب صدرٌ رحيب

تنادي الجميع: تعالوا إليَّ لكم في فؤادي الشفوق نصيب

تعالوا إليَّ يا جميع التعابى فيفرح قلب الحزين الكئيب

فتحت فؤادي لكم يا بني وقلبي ينادي فهل من مُجيب

تعالوا سريعاً ولا تبطئوا فعُرسي مُعدٌ ووقتي قريب

نعم يا إلهي سنأتي إليك بحب حرارته كاللهيب



ملف كامل عن سيرة حياة قداسة البابا شنودة الثالث وانجازاته وحتى نياحته
قصيدة إن جاع عدو أطعمه *
من القصائد الحديثة لقداسة البابا شنودة الثالث * يناير
2009م

إن جاع عدوك أطعمه ** وإذا ما احتاج تساعده

وبكل سخاء تعطيه ** ومن الخيرات املأ يده

إن كان ضعيفاً شدده ** أو كان حزيناً تسعده

إن ضل طريقه عن جهل ** فبكل الحكمة ترشده

إن تاه ضريراً أنقذه ** سارع للتو لتنجده

إن أخطأ طفل لاطفه ** لا تنهره وتهدده

علمه الخير ليعمله ** علمه نشيداً ينشده

أحسن للكل تنل خيراً** من يزرع خيراً يحصده

الخير يدوم ولا ينسى ** الشر، الرب يبدده

إنا نشتاق إلى الخير ** ونحب الرب ونعبده

لا نهوى الباطل فى شىء ** ونقول الحق ونقصده

بطل البطلان نرى الدنيا ** والشوق إليها نبعده

الفكر الخير نقبله ** والشر سريعاً نطرده


ترنيمة ضاع منا كل مجد
قصيدة عن الطلاق



ضاع منا كل مجد+++أي مجد عندنا

غير انجيل يسوع+++فهو باقي بعدنا

هو باقي ما بقينا+++وهو باقي بعدنا

كل حرف فيه عندنا+++أغلى من روحنا

انما الموت هو +++ التفريط في انجيلنا

انما الموت هو+++التطليق بغير زنى


انه موت اذا انسيبت+++ ما قيل عنك

ان ابواب الجحيم+++سوف لا تقوى عليك


منوعـــــــــــــات
زجل - مناجاة - شعر فكاهي
قداسة البابا شنودة الثالث
كلمات قصيدة في حب مصر
من قصائد البابا شنودة الثالث
جعلتك يا مصر في مهجتي
وأهواك يا مصر عمق الهوى

إذا غبت عنك ولو فترة

أذوب حنينا أقاسي النوى

إذا عطشت إلى الحب يوما

بحبك يا مصر قلبي ارتوى

نوى الكل رفعك فوق الرؤوس

وحقا لكل أمريء كل ما نوى
أحقا كان لي أم فماتت
أحقاً كان لي أم فماتت أم أني خُلِقت بدون أم
رماني الله في الدنيا غريباً أحلق في فضاء مُدلَهِمِّ


وأسال يا زماني أين حظي بأخت أو بخالٍ أو بعم؟؟

وأسأل عن صديق لا أجده كأني لست في أهلي وقومي
من قصائد البابا شنودة الثالث 1944م
(أبيات قالها نظير جيد وهو طالب في السنة الأولى بكلية الآداب )


حاجة غريبة بأدخلها بالعافية فى مخى ما تدخلشى
بنشوف فى الأطلس أمريكا و ألمانيا و بلاد الدوتشى

ماتقول لى بأى فوتوغرافيا و تقول ما تقول ما هاصدقشى

حاجة غريبة بأدخلها بالعافية فى مخى ما تدخلشى

و رياح مبللوله تجيب مية و رياح جافة متمطرشى

و رياح بتساحل فى الساحل تتبع تعريجة و تمشى

و رياح بتغير وجهتها و رياح تمشى متحودشى

انا عقلى اتلخبط فين ديا و ديا و بين ديا و ديا ما أفرقشى

حاجة غريبة بأدخلها بالعافية فى مخى ما تدخلشى


كلمات
زجل: قد كنت في غربة *
من
قصائد البابا شنودة الثالث
أبيات قيلت وهو طالب في السنة الأولى

بعد أن دُعي لاجتماع سياسي، ثم لم يلبث أن شعر أن هذا لا يتفق مع مثالياته الدينية
)


قد كنت في غربة أو كنت في ظنٍ

ثم انثنيت، وبي شوقٍ إلى وطني

قد خدَّروني بألفاظٍ مُنَمَّقَةٍ

وطلَّ سهرهم ينصبُّ في أذني

حتى انخدعت بما قالوا وما سردوا

يوم انخدعتَ بهم، كم كان أبرأني





كلمات شعر فكاهي: يعملوني عميد
*
من قصائد البابا شنودة الثالث ( أبيات قالها نظير جيد وهو طالب في السنة الثانية بكلية الآداب في حفل تكريم العميد
)




يا ما نفسي شهر واحد بس مش عايزه يزيد

يعملوني فيه عميد او حتي نائب للعميد

كنت اعمل للسكاشن كلها ترتيب جديد

كنت اخلي الشخص يتخرج تقول زي الحديد

كنت امشي الشخص منكم عالعجين مايلخبطوش

كنت الغي قسم جغرافيه و مش ناقصين مضايقه

متنا من كتر المذاكرا و مش لاقيين ذاكراتنا حايقه

من غير الجغرافيه تبقي دراسة الكليه رايقه

مش ظريف الاقتراح ده يخليكم ما تسقطوش

بس انا يا خسارة عايش وسط ناس مايعبروش

لو كانوا يعرفوا مقداري كانوا مايسيبونيش

يعني لو ما كنتش اعرف المناخ ده استوائي ابقي جاهل

يعني لو ما كنتش اعرف الجبل ده التوائي ابقي جاهل

يعني لو ما كنتش اعرف بيليزوي وكيتيزوي وميليزوي ابقي جاهل

ده كلام فارغ صحيح ده مقرر مش مريح

دي مضايقه دي سماجه بس لما ابقي عميد

و الامل ده مش بعيد

ها ابقي الغي كل حاجه




كلمات شعر فكاهي: يا مَنْ ستتركنا
*
من قصائد البابا شنودة الثالث ( أبيات قالها نظير جيد وهو طالب في السنة الثالثة بكلية الآداب في حفل توديع طلبة السنة النهائية
)



يا مَنْ ستتركنا كَم بدي أهديكا طبلة وكمنجة وزمارة ومزيكا

حتى تُزَمِّرَ في لهوٍ وفي طربٍ *** وترقصُ الجو فوقيكَ وتحتيكا

فاليوم تخرج من لومانِنا فرحاً *** ونحن نُترَك للتأبيد عاديكا

إني عَجِبتَ لِقسمٍ لا نصيب له *** إحتت لا خيرَ لي فيه ولا ليكا

وقد بصرت لباب النحسِ مُنْفَتِحاً *** بضلفتيهِ وباب الحظ مسكوكا

كم بدّي مبخرةٌ حتى أُبَخِّرَكَ *** من عين هيئة تدريس تُعاديكا

من عين نصحي وعوّاد ومن بدوي *** ومن خفاجة ومن قومٍ تحدوكا

جماعةٌ يهلك التلميذُ بينهمُ *** مهما اشتغلتَ لهم شغل البلوتيكا




كلمات قصيدة
مناجاة للتراب: يا تراب الأرض
من قصائد البابا شنودة الثالث


يا تراب الأرض يا جدي وجد الناس طُرّا

انت اصلي, أنت يا أقدم من آدم عمراً

ومصيري أنت في القبر إذا وُسَدتُ قبراً

مكتبة كتب قداسة البابا شنودة
==================



1-
ابانا الذى فى السموات
2-
إدانة الآخرين
3-
ادم وحواء ووو قايين وهابيل
4-
الارواح بين الدين وعلماء الروح
5-
الاسرة الروحية السعيدة
6-
الانسان الروحى
7-
التجربة على الجبل
8-
التلمذة
9-
الجهاد والنعمة
10-
الحروب الروحية
11-
الخدمة الروحية والخادم الروحى الجزء الاول
12-
الخدمة الروحية والخادم الروحى الجزء الثانى
13-
الخدمة الروحية والخادم الروحى الجزء الثالث
14-
الدموع فى الحياة الروحية
15-
الرجوع الى الله
16-
الروح القدس وعملة فينا
17-
السهر الروحى
18-
الغضب
19-
الغيرة المقدسة
20-
القديسان بطرس وبولس
21-
اللاهوت المقارن
22-
الله وكفى
23-
المحبة قمة الفضائل
24-
النعمة
25-
الوجود مع الله
26-
الوصايا العشر فى المفهوم المسيحى الجزء الاول
27-
الوصايا العشر فى المفهوم المسيحى الجزء الثانى
28-
الوصايا العشر فى المفهوم المسيحى الجزء الثالث
29-
الوصايا العشر فى المفهوم المسيحى الجزء الرابع
30-
اليقظة الروحية
31-
انطلاق الروح
32-
آيات للحفظ
33-
ايوب الصديق ولماذا كانت تجربتة
34-
بدع حديثة
35-
تأملات فى العظة على الجبل
36-
تأملات فى حياة القديس أنطونيوس
37-
تأملات فى حياة القديسين يوسف ويعقوب
38-
ثمر الروح
39-
حروب الشياطين
40-
حياة الايمان
41-
حياة التواضع والوداعة
42-
حياة التوبة والنقاوة
43-
حياة الرجاء
44-
حياة الشكر
45-
حياة الفضيلة والبر
46-
خبرات فى الحياة الجزء الاول
47-
خبرات فى الحياة الجزء الثانى
48-
سلسلة الوسائط الروحية
49-
سنوات مع أسئلة البابا أسئلة خاصة بالكتاب المقدس
50-
سنوات مع أسئلة الناس أسئلة لاهوتية وعقائدية أ
51-
سنوات مع أسئلة الناس أسئلة لاهوتية وعقائدية ب
52-
سنوات مع أسئلة الناس الأسئلة الروحية
53-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء الاول
54-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء الثانى
55-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء الثالث
56-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء الرابع
57-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء السادس
58-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء السابع
59-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء الثامن
60-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء التاسع
61-
سنوات مع أسئلة الناس الجزء العاشر
62-
شريعة الزوجة الواحدة فى المسيحية
63-
شهود يهوة وهرطقاتهم
64-
طبيعة المسيح
65-
عشرة مفاهيم
66-
قانون الايمان
67-
كلمة منفعة الجزء الاول
68-
كلمة منفعة الجزء الثانى
69-
كلمة منفعة الجزء الثالث
70-
كلمة منفعة الجزء الرابع
71-
كيف نعامل الاطفال
72-
لاهوت المسيح
73-
لماذا نرفض المطهر
74-
مثل فى الرعاية القمص ميخائيل ابراهيم
75-
محبة المديح والكرامة
76-
مرقس الرسول
77-
مسابقات فى العقيدة واللاهوتيات
78-
من هو الانسان
79-
العذراء مريم
80-
تأملات في القيامة
81-
قام المسيح
82-
لماذا القيامة
83- الصوم



إلى جنان الله من كان بكم كبيرا
هل ستجدون غيره عليكم غيورا

الموضوع منقول
عن الأخت سانت باتريشيا
أدامها الله بخير و سعادة







رد مع اقتباس
قديم 21-03-2012, 07:30 AM   رقم المشاركة : 2
سرور
عضو فعال
 
الصورة الرمزية سرور





سرور غير متواجد حالياً


افتراضي

رائع مانقلته لنا اخي المختار العزيز
سيرة مظفرة للبابا شنودة رحمه الله
قلوبنا معه دائما
دمت بخير مختارنا







رد مع اقتباس
قديم 21-03-2012, 06:04 PM   رقم المشاركة : 3
thomas
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية thomas





thomas غير متواجد حالياً


افتراضي

الى جناة النعيم

موسوعة رائعة خال عن قداسة البابا

شكرا لك







رد مع اقتباس
قديم 21-03-2012, 06:41 PM   رقم المشاركة : 4
تيودورا افرام
المديرة الإدارية العامة
 
الصورة الرمزية تيودورا افرام






تيودورا افرام متواجد حالياً


الاوسمة
الحضور الدائم ام المنتدى 
Thumbs up

كل الشكر مختارنا على الموضوع
الرائع والقيّم
بوركت جهودك والف شكر للأخت سانت باتريشيا


طوبى للذي تختاره وتقربه ليسكن في ديارك يارب







التوقيع

لم اتمنى البكاء يوماً ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي
ولكني عشت كما يريد زماني

رد مع اقتباس
قديم 21-03-2012, 08:18 PM   رقم المشاركة : 5
شربل
عضو فعال
 
الصورة الرمزية شربل





شربل غير متواجد حالياً


افتراضي

الى جناة النعيم

رحمه الله

شكرا مختار لروعة النقل







رد مع اقتباس
قديم 22-03-2012, 12:07 AM   رقم المشاركة : 6
ختام
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ختام





ختام غير متواجد حالياً


افتراضي

رائع ما اوردته بموضوعك القيم مختارنا شكرا لك والرب يقويك

الله يرحمك سيدنا البابا شنودة







رد مع اقتباس
قديم 22-03-2012, 11:54 PM   رقم المشاركة : 7
شكري عبد الأحد
 
الصورة الرمزية شكري عبد الأحد






شكري عبد الأحد غير متواجد حالياً


log.gif

من أمن بي وإن مات فسيحيا



وداعاَ يا أغلى جوهرة سمائية كانت بيننا لتضيء


الطريق وتعلم التسامح والحب لكل الأجبال


الله يرحمك إلى جناة النعيم









موضوع رائع وقيم

سلمت الأيادي مختارنا على كل ماقدمته وأوردته بهذا الموضوع

سيتم تثبيت الموضوع ليتم وضع الصور الخاصة للبابا شنودة بين الحين والأخر

كل التحية لك







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 23-03-2012, 12:50 AM   رقم المشاركة : 8
سوسن
مشرفة الحوار والنقاش
 
الصورة الرمزية سوسن





سوسن غير متواجد حالياً


الاوسمة
أفضل الردود 
افتراضي

ما بعرف شواكتب بالرد
للمختار الي على الموضوع تعب وجد
احترامي وتقديري الك مالو حد
واعذرني لو قصرت بالرد
شكري وسلامي اهديك
لو فيني لجيت وسلمت عليك ايد بايد
يعطيك الرب العافية ويزيد
وهل الحكي من قلبي بالتاكيد
مع كل الشكر على الموضوع
مع المحبة







رد مع اقتباس
قديم 23-03-2012, 01:37 PM   رقم المشاركة : 9
نهرين بنيامين
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية نهرين بنيامين






نهرين بنيامين غير متواجد حالياً


افتراضي

ستبقى روحه خالدة للأبد







التوقيع


الحب إحساس إن لم تشعربه فلاتعد نفسك عاشقاً



رد مع اقتباس
قديم 23-03-2012, 01:53 PM   رقم المشاركة : 10
قطر الندى
المراقبة العامة
 
الصورة الرمزية قطر الندى





قطر الندى غير متواجد حالياً


الاوسمة
حواء الموقع 
Thumbs up



وداعاااا بابا شنودة

الرب يتغمده برحمته
ويجعل مثواه الجنة مع الأولياء والصالحين القديسين

جزاك الله كل خير مختارنا العزيز على الموضوع القيم
تسلم دياتك
دمت بخير وود ومحبة










التوقيع


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قداسة البابا شنودة الثالث في رحاب الملكوت!! إسحق القس افرام منتدى التعازي والأحزان 11 22-03-2012 07:07 PM
جثمان البابا شنودة على كرسي البابوية تيودورا افرام منتدى الأخبار العامة واليومية 4 19-03-2012 11:39 AM
قداسة البابا شنودة يعزي الكنيسة السورية في الاب باسيليوس كبرئيل ابو سومر منتدى الأخبار العامة واليومية 1 27-01-2012 11:21 PM
جاهد واغصب نفسك1 بقلم: البابا شنودة الثالث ميشيل المنتدى المسيحي 11 08-12-2011 11:35 AM
موفد قداسة سيدنا البطريرك يلتقي قداسة البابا كبرئيل ابو سومر منتدى الأخبار العامة واليومية 0 05-11-2011 03:30 PM
 


الساعة الآن 04:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ديريك المحبة

Security team