للتسجيل اضغط هـنـا

أهلا وسهلا بكم بمنتديات ديريك المحبة


.::||[ آخر المشاركات ]||::.
فوز طائرة المالكية للشباب والب... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : نجاة جمعة - ]       »     أية كل يوم بنعمة الرب [ الكاتب : ديمة عبد المسيح - آخر الردود : سماح - ]       »     أنا سوداء ولكني جميلة [ الكاتب : Madlin Malka - آخر الردود : سماح - ]       »     الأسرة والتربية الدينية (5) : [ الكاتب : milad matto - آخر الردود : سماح - ]       »     سفر الامثال....كل يوم اية [ الكاتب : سماح - آخر الردود : سماح - ]       »     سجل حضورك بأسعد أوقات المحبة [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : سماح - ]       »     الف مبروك نقولها للوالدين نعيم... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : Bahij Seriany - ]       »     الف مبروك نقولها للوالدين عدنا... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : Bahij Seriany - ]       »     الف مبروك نقولها للوالدين حسام... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : Shamiran Hanna - ]       »     صور الجناز الذي احتفل به الأب ... [ الكاتب : كابي عبد النور - آخر الردود : Bahij Seriany - ]       »    



نور موقع ديريك المحبة بالعضو الجديد
نتمنى لك قضاء أفضل الأوقات ... عبر صفحات موقع ديريك المحبة
 
العودة   منتديات ديريك المحبة > القسم العام > منتدى الأخبار السياسية العامة
اسم العضو
كلمة المرور
 

إضافة رد
كاتب الموضوع: ابو كابي م | المشاهدات: 65 | المشاركات: 0
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-2018, 03:00 PM   رقم المشاركة : 1
ابو كابي م
كـبـيـر الـمـشرفـيـن
 
الصورة الرمزية ابو كابي م





ابو كابي م غير متواجد حالياً


الاوسمة
وسام التميز 
Thumbs up من أين جاءت فكرة تقطيع أوصال خاشقجي؟

من أين جاءت فكرة تقطيع أوصال خاشقجي؟



من المفارقات أن خاشقجي المطلع على خفايا مراحل سياسية حساسة في تاريخ السعودية قضى بطريقة وحشية شبيهة بأساليب داعش إذا صح التسريب (أ ف ب)


جمال خاشقجي يقع ضحية التوحش في السعودية. لكن المنشار بدل السكين هو عنوان المرحلة. فالتسريبات تنقل تفاصيل حول العملية عن مصادر استخبارية في وسائل إعلام أميركية وبريطانية وتركية وغيرها.


مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بطريقة بربرية مروّعة كما تصفها الصحافة الغربية غطّت على ملايين الدولارات التي صرفت لترويج صورة اصلاحية وردية عن العهد الجديد. مشهدية التقطيع تعود لتطفو مجدداً مع التسريبات التي نشرتها الصحافة التركية والغربية. هذه المرة منشار مدير الطب الشرعي بالأمن العام السعودي صلاح الطبيقي يحتل مكان سكين داعش. التسجيلات التي تقول صحيفة "يني شفق" إنها اطلعت عليها من الاستخبارات التركية تكشف أنّ خاشقجي تمّ تعذيبه بشكل أليم قبل أن يتم قتله، بحيث جرى تقطيع أصابعه قبل قطع رأسه على وقع الموسيقى الرومانسية ربما كما طلبها "خبير التشريح الشرعي".


الأفلام الترويجية التي صورتها داعش وأخواتها لعملياتها عن قطع الرؤوس وحزّ الرقاب والحرق والإغراق ورمي الأجساد عن الجسور وعن المباني، جرى تداولها على نطاق عالمي بشرائط مصوّرة حقيقية لما تعرّض له آلاف الضحايا البريئة من المدنيين في سوريا والعراق وفي ليبيا واليمن والبلدان العربية والاسلامية الأخرى التي زعزعت أمنها واستقرارها الولايات المتحدة والدول الغربية.
الإعلام الغربي الذي نقل هذه الجرائم البربرية، اقتصرت قراءته على التوصيف أحياناً. لكنه لم يتجاوز ذلك أبعد من السردية الرسمية التي تصنعها ما يسمى في الدول الغربية بيوتات الخبرة وشركات العلاقات العامة، لتغذية مصالح وطموحات سلطات الحكم وشركاتها التجارية.


خلال الردح الطويل الذي سجّل "العصر الذهبي" لداعش وأخواتها، تفتّقت السردية الرسمية عن تفسير بمثابة تبرير، يقضي بأن تؤخذ جرائم داعش المروّعة بأنها نتيجة منطقية لما أسموه الاستبداد. وعلى قاعدة هذا التفسير ــ التبرير صبّ جهابذة الدول الغربية ومريديهم في المنطقة العربية ــ الإسلامية، كل جهودهم لإسقاط ما سموه الاستبداد. بدعوى أن اختفاء النظام في سوريا وإسقاط الدولة يؤدي تلقائياً إلى ذوبان داعش وأخواتها ويسقط مبرر وجودها. وهذا التفسير ــ التبرير هو ما استخدمته الدول الغربية عملياً في دعم داعش للمراهنة على تسريع إسقاط الدولة السورية، كما يدعم المسيحيون الصهاينة إسرائيل لتسريع عودة المسيح.
الجهابذة الأكثر حذاقة اجتهدوا في تعميق الضبابية السطحية التي تسم المنطقة العربية ــ الإسلامية بأنها مجرّد جماعات بدائية متحاربة بطبيعتها في انقسامها إلى طوائف وقبائل وأعراق عصبية. وفي هذا الإطارأخذ التفسير ــ التبرير لجرائم داعش اتجاها لا يخلو من التعاطف مع داعش بأنها تعبّر عن ردّ فعل الطوائف الضعيفة وعن العرب في الصراع الوجودي بين السنة والشيعة وبين العرب والفرس.


عشرات بل مئات المجازر البربرية التي قامت بها داعش وأخواتها في ذبح الضحايا البريئة من العرب والسنّة، دلّت على أن هذه السردية الرسمية وراءها صراع سياسي واستراتيجي بين سيطرة الدول الغربية ولا سيما الولايات المتحدة واسرائيل وبين مقاومة هذه السيطرة في سبيل استقلال المنطقة وتحررها. وفي هذا السياق ربّت السعودية الجماعات الوهابية التي تعتنق الذبح وتقطيع الأوصال معتقداً. واتخذه الحكم السعودي طريقة في القضاء على منافسيه ومعارضيه، ومن شبّ على شيء شاب عليه.


من المفارقات أن الصحافي المطلع على خفايا مراحل سياسية حساسة في تاريخ السعودية قضى بطريقة وحشية شبيهة بأساليب داعش، إذا صح التسريب. حالة ليست فريدة في سجلّ الاختفاء القسري في المملكة، إذ سبق أن اختفى عبدالعزيز بن فهد في عهد بن سلمان بعد أن سعى في عهد والده الملك فهد إلى خطف وإخفاء ابن عمه الأمير سلطان بن تركي عام 2003 ونجح في ذلك.
المنشار حالياً هو عنوان المرحلة. منشار بات مقترناً بولي العهد السعودي على وسائل التواصل الاجتماعي وموازياً لسردية ما حدث داخل القنصلية في الإعلام الغربي.
المنشار أداة تستدعي تلقائياً صورة وحشية نمطية كرّسها الإعلام الغربي لسنوات عن المنطقة العربية. هذه المرة عادت الوحشية لتقترن بأفراد من العائلة المالكة في السعودية نتيجة حسابات خاطئة، بعدما ترافقت لسنوات مع سرديات جاهزة ومعلبة لحقائق الصراع والأزمات التي ألمت بالمنطقة. هذه المرة غاب القتل على أساس الهوية الطائفية ولا أحد يتحدث عن صراع مذهبي هو في حقيقته صراع استراتيجي على الخيارات، تم إلباسه عباءة مذهبية لخدمة التجييش والتحريض تحت شعار "نصرة المذهب"، وثالثة باسم مواجهة "المد الفارسي المجوسي" وغيرها من الأسماء والعناوين التعبوية والوظيفية.
جمال خاشقجي يقع ضحية التوحش في السعودية. لكن المنشار بدل السكين هو عنوان المرحلة. فالتسريبات تنقل تفاصيل حول العملية عن مصادر استخبارية في وسائل إعلام أميركية وبريطانية وتركية وغيرها. المفارقة أن ترامب غير متأكد بعد من ضلوع السعودية وولي عهدها في حادثة ما زالت مزعومة. أجهزة استخباراته لم تصرّح بعد.
منشار الطبيب الجنائي يطغى اليوم على الأحداث ويحتل عناوين الصحف ونشرات الأخبار. منشار يضاف إلى سيفين ونخلة وسط العلم السعودي برمزيته الواضحة بحسب ما يظهر في الرسوم الساخرة لكبريات الصحف الأميركية والبريطانية.
المصدر : الميادين نت







التوقيع



رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جمال خاشقجي... سر أو أسرار الاختفاء؟؟ ابو كابي م منتدى الأخبار السياسية العامة 2 11-10-2018 04:35 PM
نصائح للتخلص من الدموع أثناء تقطيع البصل! سعاد نيسان منتدى المرأة والطفل 10 28-08-2015 03:00 PM
تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة يساعد على تخفيف الوزن ابو كابي م المنتدى الطبي والإرشادات الصحية 0 11-07-2012 01:56 AM
من أين جاءت فكرة شهر العسل ابو كابي م منتدى أخترت لكم 5 03-07-2012 01:57 AM
 


الساعة الآن 09:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ديريك المحبة

Security team