للتسجيل اضغط هـنـا

أهلا وسهلا بكم بمنتديات ديريك المحبة


.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الف مبروك طلبة الشاب جوني فارس... [ الكاتب : كوركيس عبد الاحد - آخر الردود : de younan - ]       »     المرحوم ببي اسحق مقصو على رجاء... [ الكاتب : ملكي نيسان - آخر الردود : كبرئيل كوركيس - ]       »     أمنحنا يا رب نعمة الحب والإيما... [ الكاتب : milad matto - آخر الردود : سماح - ]       »     سجل حضورك بأسعد أوقات المحبة [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : سماح - ]       »     تعرف على تاريخ وحضارة المالكية... [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : ايلين عبدالغني - ]       »     كولي ادم خاجو على رجاء القيامة [ الكاتب : ديريك المحبة - آخر الردود : ايلين عبدالغني - ]       »     بهيج يوسف مقصو في ذمة الله" [ الكاتب : شكري عبد الأحد - آخر الردود : ايلين عبدالغني - ]       »     ورشة داني في ديريك للتنجيد وال... [ الكاتب : ديريك المحبة - آخر الردود : بطرس ابراهيم - ]       »     إنتقال عميد عائلة آل دلالي إلى... [ الكاتب : Milad Korkis - آخر الردود : de younan - ]       »     المرحوم ببي اسحق مقصو في ذمة ا... [ الكاتب : ملكي نيسان - آخر الردود : de younan - ]       »    



نور موقع ديريك المحبة بالعضو الجديد
نتمنى لك قضاء أفضل الأوقات ... عبر صفحات موقع ديريك المحبة
 
العودة   منتديات ديريك المحبة > القسم العام > منتدى الأخبار العامة واليومية
اسم العضو
كلمة المرور
 

إضافة رد
كاتب الموضوع: ابو كابي م | المشاهدات: 1217 | المشاركات: 0
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2011, 01:06 AM   رقم المشاركة : 1
ابو كابي م
فقيد ديريك المحبة
 
الصورة الرمزية ابو كابي م





ابو كابي م غير متواجد حالياً


الاوسمة
وسام التميز 
افتراضي الأسد: معركتنا مع الغرب وليس العرب.. والزعماء العرب سيأتون إلى دمشق ليعتذروا في النهاية

الأسد: معركتنا مع الغرب وليس العرب.. والزعماء العرب سيأتون إلى دمشق ليعتذروا في النهاية



أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، أمام وفد "تجمع العلماء المسلمين في لبنان"، برئاسة رئيس مجلس الأمناء اللبناني الشيخ أحمد الزين، أن الولايات المتحدة تحاول تغطية انسحابها من العراق عبر افتعال المشكلات في سورية، قبل أن ينتقل إلى الوضع الداخلي السوري، مشيراً إلى "أن الإسلاميين مشارب شتى، وحتى من ضمن الفكر السلفي فالبعض تكفيري، بينما هناك من هم دعويّون، وبين الفرق الأخرى أيضاً، ما بين الإخوان المسلمين وما بين الفرق الصوفية وما بين هذه وتلك. لكن السلطات السورية تعاملت مع الكل بنفس العصا، وأغلقت العديد من المعاهد الدينية، وطاردت العديد من الأشخاص، وضربت مجموعات لا شأن لها بتهديد الاستقرار. وبعدما كانت سورية مقصداً للمسلمين الراغبين في الدراسات العليا في الشريعة من كل دول العالم الإسلامي، سواء العربية أو غير العربية، تخلت عن هذا الدور ولم تعد تستوعب هؤلاء".


و ذكرت صحيفة "الأخبار اللبنانية" في عددها الصادر الجمعة 2/12/2011، أن الرئيس الأسد طلب في اللقاء الذي استمر ثلاث ساعات، وبدأ بمطالعة قدمها أمين الهيئة الأدارية الشيخ حسان عبد الله عن تاريخ التجمع ودوره في لبنان وعمله في الأوساط الاسلامية، التدقيق في مصطلح الاسلاميين، مفضلاً تعبير المسلمين، ثم اعترف بأن سورية أخطأت في التعامل مع كل المؤسسات الاسلامية كأنها واحد، "والآن نعيد النظر في أسلوب التعامل مع الكل، وقد أسسنا قناة إعلامية باسم نور الشام إسلامية متخصصة، ونحن نسعى إلى تبديل التضييق الذي ساد في الماضي بتوسيع على المسلمين السوريين".

وحول إمكانية الحوار مع حركة الاخوان المسلمين، عرض الأسد العلاقة مع حركة الإخوان ليقول فتحنا سابقاً أبواب الحوار مع الإخوان عدة مرات، الا اننا لم نصل الى نتيجة، وكان ذلك بفعل تشبث الإخوان برأيهم، وبعدها أيضاً كنت مستعداً للحوار انطلاقاً من مرحلة حماه، وصولاً الى الحاضر، ولم اكن انوي تجنب اي نقطة او مرحلة، لكن اليوم نحن غير مستعدين للحوار معهم ما لم يتخلوا عما هم فيه.

ولكن ميز الاسد في حواره مع العلماء ما بين مجموعات الإخوان في سورية وما بين الموقف السوري من حركة حماس، مؤكداً أن الحركة تحت الاحتضان الكامل وتحظى بالدعم الكامل، ولا نربطها بالأطراف المتدخلة في الأحداث، وهي حركة أساسية في القضية الفلسطينية، ويتم التعامل معها من هذا المنطلق.

ويضيف الأسد أن الجو المذهبي لم يكن موجوداً في سورية، وكانت السلطات تتعامل مع أية محاولة لإثارته بحزم، لكن هناك من عمل على اشاعته، واليوم انحسر هذا الجو الى منطقة حمص فقط. وفي السابق، حاول البعض المطالبة بسوق للهال بديلاً من السوق الموجود في احدى المدن السورية، على أساس أن هذا السوق الموجود أغلبيته من السنة، وكان الجواب بالرفض القاطع.

وأشار الرئيس الأسد إلى الموقف الاستراتيجي لدى روسيا تجاه سوريا، حيث يراهن البعض على إمكانية تحول في الموقف الروسي الداعم لسوريا، ووافق الأسد على التحليل الذي قدمه احد زواره، قائلاً "إن ما قدمته روسيا كان استراتيجياً، ولن تتراجع عنه، وهم اليوم معنا في هذه المعركة".

وأضاف: لا ثمن يمكن تقديمه لروسيا يوازي خسارة سورية ودورها في المنطقة، فخسارة الدور السوري يعني خروج روسيا نهائياً من الشرق الاوسط، وكاشف ضيوفه قائلاً "إن سورية لم تكن متشجعة للموافقة على وثيقة جامعة الدول العربية، إلا أن القيادة الروسية تمنت موافقة سوريا عليها لتخفيف الضغط على سورية ولإيجاد بيئة اكثر ايجابية، وهو ما حصل فوافقت دمشق على البروتوكول."

وتابع موضحاً إن معركة سورية ليست ضد العرب، ولا تهتم سورية بالتحركات العربية التي تجري حالياً، وبعض الدول العربية غير مقتنعة بالموقف الذي أبدته في جامعة الدول العربية ضد سورية، وقد تلقينا العديد من الاتصالات من دول عربية أكدت أن شيئاً لن يتغير في العلاقات الثنائية بعد صدور قرار العقوبات بحق سورية، خاتماً بالقول "إن الزعماء العرب سيأتون إلى دمشق ليعتذروا في النهاية".

وأبدى الأسد استغرابه لموقف السودان من سورية، وخاصة أن سورية لطالما دعمت السودان خلال الفترة الصعبة التي مر بها والعقوبات التي تعرض لها، لكنه في النهاية وافق على العقوبات ضد سورية.

وتطرق الضيوف إلى الإعلام السوري ومدى تقصيره في إظهار الحقائق إلى العالم، وخاصة لناحية بعض ما يرد فيه من مستوى خطاب سياسي، مشيرين إلى عدم الكفاءة في التعامل مع الأزمة، عدا عن الثغرة الكبيرة التي سادت في مؤتمر وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

ووافق الأسد على التقصير الذي يعيشه الإعلام السوري، قائلاً انه لم يصل بعد إلى أداء دوره، والآن يجري تطوير العمل الإعلامي، مستطرداً إنه لم يشاهد شريط الفيديو في مؤتمر وليد المعلم.

وانتقل إلى الحديث عن العقوبات الاقتصادية، معتبراً أنها ستؤثر على سورية، لكنها لن تكون كارثية، وسيكون هناك مجموعة من الإجراءات التي ستساعدنا في مواجهة هذه العقوبات.

وتابع إن الجمهور الذي ينزل إلى الشوارع ليس بالضرورة انه كله مؤيد للنظام، لكن الناس مستفزون من موقف العرب وخاصة جامعة الدول العربية تجاه بلادهم، وقاموا بردة فعل عليها. وأضاف: معركتي ليست مع العرب، لذا لا نهتم بما ينتج منهم، لكن المعركة مع من يحركون الدول العربية اليوم.

وأوضح أن الخطة الأميركية كانت تقضي بتقسيم العراق، إلا أن الأميركيين اكتشفوا أن تقسيم العراق مستحيل بوجود سورية إلى جانبه، فإما سورية مقسمة وعندها يمكن تقسيم العراق وإما البلدان لا يقسمان، واليوم الأميركيون في اضعف أوضاعهم الخارجية، وكان همهم هز الوضع السوري لتغطية الانسحاب من العراق، ويريدون تغيير النظام في سورية، لكنهم لن يتمكنوا من ذلك.

وأشار إلى أن تركيا لا يمكنها أن تملي على سورية إرادتها، وأن تركيا تدخل في أمر اكبر من حجمها الإقليمي وأكبر مما يسمح به واقعها، مكرراً "أن المعركة مع الغرب".

وقال بثقة انه يعلم إن المعركة ليست قصيرة، وهي قاسية، لكن الظروف اليوم أفضل مما كانت عليه قبل أشهر، وقد طلب من الجيش دائماً عدم استخدام الاسلحة الثقيلة في المعارك العسكرية، والاكتفاء بالأسلحة الخفيفة.

وشدد على انه لا تراجع في موضوع الإصلاحات، وهي تتقدم، لكن الغرب لا يطلب من سورية القيام بإصلاحات، بل هو يبدي استعداده لغض الطرف عن الإصلاحات إذا التزمت سورية بمطالب وزير الدفاع الاميركي الاسبق كولن باول، وخضعت للشروط الغربية.

وأشار الأسد رداً على سؤال من احد ضيوفه عن استعداده لاستقبال سعد الحريري مجدداً، إلى أن سورية لم تغلق بابها أمام احد، مضيفاً "أن ساعات اللقاءات مع سعد الحريري أوضحت له اأن الحريري لا يحبذ الحديث في السياسة، بل في شؤون متفرقة أخرى، إلا أن دمشق تستقبل كل من يطرق بابها، وفي حال عودته عن موقفه فلا مانع من استقباله، على الرغم من كل الكلام الذي قاله.

واقترح الوفد القيام بصيغة تواصل ما بين علماء لبنان وعلماء سورية، وعقد مؤتمر مشترك، وأبدى الأسد حرصه على رعاية مؤتمر مشابه. كما اتفق على آلية للتواصل بين تجمع العلماء المسلمين في لبنان والرئيس السوري.







رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بسبب حماقة حمار الاردن جرو اليهود وتوتو الغرب طرد الاردنيين من اسواق دمشق كبرئيل ابو سومر منتدى الأخبار العامة واليومية 0 15-11-2011 08:45 PM
معركة دمشق... مستوحاة من خطة إسقاط طرابلس الغرب . ابو كابي م منتدى الأخبار العامة واليومية 4 10-11-2011 12:11 AM
الأسد الغالي يحذر الغرب من زلزال في المنطقة صبرسالي منتدى الأخبار العامة واليومية 2 31-10-2011 09:58 PM
نحن العرب ليس لنا مثيل Gabi المنتدى العام 15 12-09-2011 10:36 PM
* يحيا العرب * قطر الندى المنتدى العام 6 03-08-2011 03:19 PM
 


الساعة الآن 05:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ديريك المحبة

Security team